تعرفي إلى الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان.. أول سفيرة في تاريخ المملكة العربية السعودية

سفيرة, المملكة العربية السعودية, المرأة السعودية, من الولايات المتحدة الأميركية, الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود
بأمر ملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان سفيرة للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة الأميركية

صدر يوم أمس السبت، أمر ملكي سعودي بتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود سفيرة للمملكة لدى الولايات المتحدة الأميركية بمرتبة وزير، لتكون بذلك أول سيدة سعودية تشغل هذا المنصب على الإطلاق..

وعقب هذا التعيين، نشرت وكالة الأنباء السعودية "واس"  موجزاً عن السيرة الذاتية للأميرة ريما. جاء فيه أنّ الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز سبق أن عملت كمستشارة في مكتب سمو ولي العهد، كما عملت كوكيلة للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة.
حازت الأميرة ريما على شهادة بكالوريوس في الآداب من كلية مونت فيرون بجامعة جورج واشنطن الأميركية عام 1999. وشغلت منصب رئيسة للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، وأصبحت أول امرأة تتولى اتحاد متعدد الرياضات في المملكة.

من أبرز إنجازاتها ، العمل إلى جانب وزارة التعليم لتأسيس التعليم الرياضي للفتيات في المدارس، ومشاركة النساء في العديد من المنافسات الرياضية، فضلاً عن دورها الكبير في رفع التوعية بمرض سرطان الثدي، فهي من أطلقت مبادرة10 KSA  التي تمكنت من خلالها من دخول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، وذلك بعد تشكيل أكبر شريط وردي يرمز لمكافحة سرطان الثدي في العالم، وهي أيضاً مؤسسة مبادرة ألف خير.

تولّت الأميرة ريما منصب الرئيس التنفيذي لشركة ألفا انترناشونال/ هارفي نيكلز، حيث دخلت ضمن قائمة مجلة "فاست كومباني" الأميركية للأشخاص الأكثر إبداعاً لعام 2014. كما تم إدراجها في المرتبة السادسة عشرة ضمن قائمة مجلة فوربس الشرق الأوسط لأقوى 200 امرأة عربية.

سفيرة, المملكة العربية السعودية, المرأة السعودية, من الولايات المتحدة الأميركية, الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود