دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها

إعداد ليالي حوا / Sep 15 2020 / 12:07 PM

تحدثنا المصممة دانة أبو أحمد، مؤسسة علامة دانة للأزياء عن تأثير أزمة كورونا على علامتها فيما تطرح مجموعتها الجديدة لموسم خريف 2020.

دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020
دانة أبو أحمد تطلق مجموعة خريف 2020 وتكشف لنا تفاصيلها
HONESTdubai
من مجموعة علامة دانة لخريف 2020

أسست المصممة السعودية المقيمة في دبي دانة بو أحمد علامتها التجارية التي تحمل اسمها ”دانة“ في عام 2011، وتميزت تصاميمها بالرقي والاناقة التي تخطت كل حدود، وهذا من خلال نهجها المدروس في تحويل المنسوجات الفاخره إلى أزياء عصرية وعملية. وتسعى دانة تصميمات معاصرة تجذب السيدات في المجتمع العربي، لأنها تهتم في تحويل الملابس إلى مصدر للسعادة لدى كل من ترتديها.

جمعنا مع دانة بو أحمد حوار شيّق حول مسيرتها المهنية وأحدث مجموعاتها لموسم  خريف 2020.

- كيف دخلتِ عالم الأزياء؟
لطالما كانت الموضة شغفي، فالملابس بالنسبة لي هي شكل من أشكال الحرية والتعبير عن الذات، كنت دائماً أبحث عن الجديد والمختلف فيها فمثلاً عندما كنت أتواجد في مكان ما أو مناسبة ما بدون رغبة، كانت الملابس والاكسسوارات تأخذني إلى عالمي الخاص بي.

- حسب رأيك ما هي المهارات اللازمة لمصمم الازياء الناجح في العالم العربي؟
هذا يعتمد على ما يعنيه النجاح. قد يصنع المصمم 4 قطع مذهلة في السنة ويعتبر نفسه  ناجحًا. ولكن إذا كنا نتحدث عن ”المعنى التقليدي“ للنجاح، فهي أشياء كثيرة.
على المصمم أن يكون مبدعاً وذو معرفة بكيفية إنشاء وتصميم القطعة كذلك في اختيار الأقمشه والألوان. وفهم حركة الاقمشة. ومن المهم أيضا أن يكون واعياًً بحاضره ومستقبله مع الحفاظ على هويته الخاصة.
كما أن فهم ما يريده العميل هو من أهم ميزات المصمم الناجح، يتمكن من ذلك بمتابعة تقدمه على مواقع التواصل الاجتماعي، على سبيل المثال. أخيرا وليس آخراً  أحد أهم المواهب والأكثر تحدياً بالنسبة لي شخصياً هو القدرة على اتخاذ القرارات.

- وما هو مصدر إلهامك مجموعة خريف 2020؟
غالباً ما أفكر في نفسي وفي النساء اللواتي يعشن حياة مشابهة لحياتي عندما أصمم، فما أقدمه يعتمد على ما أحب وأفضل أن أرتديه بنفسي، تعتمد معظم تصميماتي على عامل الراحة والانسيابية.

- كمصممة أزياء، ما هي التحديات التي فرضتها عليكِ جائحة الكورونا؟
أثرت على نسبة المبيعات، ففي فترة الحجر المنزلي لم ترتدي السيدات الكثير من ملابس الخروج بل فضلن شراء ملابس الرياضة والبيجامات.
تغيرت مشاعرنا منذ بداية هذه الفترة الصعبة، وأصبح تفكيرنا ينصب على البقاء والاستمرارية والتفكير في الخطوة التالية.هي فترة صعبة مليئة بالمشاعر والتخوفات وقد أثرت علينا في جميع الأصعدة.
يفكر المصمم عادة في الإبداع وابتكار كل ما هو جديد ولكن في هذه الفترة علينا التفكير في الصمود. نحن الآن لا نفكر في تصميم المجموعة القادمة وحسب إنما أصبحنا نفكر في كيفية الاستمرار في عملنا. لقد تغيرت الطريقة التي أفكر فيها كرئيسة مؤسسة، وبناء على ذلك سأقوم بتنفيذ تغييرات في عملي وآمل بأن تكون هذه التغييرات إيجابية لعملائي وللعالم ككل.


- هل تعتقدين أن هذه الفترة غيرت من تفكيرك في اتجاه مسيرتك المهنية؟
إن هذه الظروف يعيشها الجميع دون استثناء، أولويتنا كانت والحفاظ على شركتنا وموظفيننا وأن نأمل للأفضل. ولكن يمكنني القول أن الفرصة قد أتيحت لي أخيراً حتى أبدأ في مشاريع مؤجلة مثل تصميم الحقائب وغيرها. لقد واصلنا العمل خلال هذه الفترة. على الرغم من التحديات التي واجهتها في هذه الفترة إلا أن هناك العديد من الأمور الإيجابيات التي خرجت بها من هذه التجربة.

- كلمة أخيرة لقراء هاربرز بازار العربيه.
أود أن أشكر هاربرز بازار على دعمها المستمر وكونها أفضل مجلة أزياء عربية.

اقرؤوا أيضاً: أكثر من 30 صورة من مجموعة إيلي صعب الجديدة احتفاءاً بمدينة بيروت