تناولي حفنة من الجوز واكتشفي النتيجة بعد 4 ساعات!

إعداد هاربر بازار العربية / Apr 4 2016 / 13:00 PM

يتميز الجوز بغناه بمضادات الأكسدة، وأحماض أوميغا 3، والأحماض الدهنية غير المشبعة وعدد لا بأس به من العناصر المغذية؛ مما يجعله حليفاً لا يُستغنى عنه للصحة.

تناولي حفنة من الجوز واكتشفي النتيجة بعد 4 ساعات!

يحمي الجوز عند المواظبة على تناول حفنة منه بشكل فعال من أمراض القلب والشرايين، ويحدّ بشكل فعال من معدلات الكولسترول السيء في الدم ويحسّن من مرونة الأوعية الدموية وذلك بعد أربع ساعات فقط من أكله. 
وإلى جانب الفوائد التي يتركها الجوز على صحة القلب ونوعية الشرايين والأوعية الدموية، تُعتبر هذه المكسرات حليفاً قوياً يحارب أمراض السرطان. وقد أثبتت دراسة أجريت في جامعة مارشال دو فيرجيني أوكسيدانتال أن تناول 60 غراماً يومياً من الجوز يحدّ من سرطان الثدي ويخفف من نمو الخلايا السرطانية. كما أن الجوز فعال جداً في الحدّ من سرطان المثانة بفضل غناه بمادة السيلينيوم، وهذه المادة هي من العناصر التي تؤدي دوراً أساسياً في حماية أغشية الخلايا ضد عوامل الأكسدة التي تسببها الجذور الحرة المسؤولة عن الشيخوخة المبكرة التي تصيب الخلايا. 
وبالإضافة إلى القدرة على محاربة السرطان، يُعد السيلينيوم حليفاً ممتازاً للجمال، إذ يحمي البشرة من الالتهابات ويحافظ على مرونتها، ما يحدّ من رخاوة البشرة ومن ظهور التجاعيد وحبّ الشباب. 
يساعد الجوز أيضاً بفضل غناه بالألياف النباتية في تحسين عملية الهضم، ويقي من الإمساك ويخفف من خطر الإصابة بسرطان القولون. 
يتميز الجوز كذلك بقيمة غذائية استثنائية، فهو غني بالمغنزيوم والحديد والزنك والفوسفور والنحاس والفولات والفيتامينات وغير ذلك. تساعد هذه العناصر المغذية جميعها بالإضافة إلى عناصر أخرى على تشكيل العظام والأسنان والمحافظة عليها؛ وعلى تجديد أنسجة الخلايا وبالتالي على التئام الجراح؛ وعلى إنتاج الأنزيمات التي تحفز عمل النظام العصبي وتعزز من أنظمة المناعة الدفاعية. 
لهذه الأسباب، لا تتواني عن تناول حفنة من الجوز كجزءٍ أساسي من روتينك الغذائي اليومي للاستفادة مما يحتويه من عناصر مغذية، ولحماية الجسم من أمراض المناعة وأمراض القلب والأوعية الدموية، وللاستمتاع بجسم سليم ومتوازن خلال 4 ساعات فقط.