المرأة على نهج زايد

أم الإمارات, المرأة الخليجية, المرأة العربية, المرأة الإماراتية, يوم المرأة الإماراتية
بقلم الكاتبة: أمل محمد آل علي

لقد بات اليوم  الاحساس بنعمة الامن والاستقرار المجتمعي هاجساً بين شعوب العالم، وكابوس يترصد مستقبل الأجيال،  في الوقت الذي  تتكدس فيه ملفات حقوق الانسان مطالبة بمنح المرأة الأم، الطفل والمسنين بأبسط حقوقهم في العيش بكرامة وحرية، وكم من مجتمعات تلاشت من بين قواميسها حروف"السعادة، المحبة والسلام" خلف سديم فوضى البشرية، حين تجردت من الإنسانية، وتصبغت بالأنانية ، لتضحى  كلمة ( حقوقي) تائهة كالحلم يرسمه الطفل بأنامله البريئة على ورق أبيض.


تلك مقدمة بسيطة ربما اوجز بها سعادتي وفخري كوني انتمي لوطن أشبة بملحمة تاريخة  أطلق عليها "البيت المتوحد" أسسها الشيخ/ زايد " رحمة الله" ، وطن يجمع ما بين الحب والسعادة الامن و الامان وغرز المواطنة الفعلية بداخل كل من يسكن أرض الامارات العربية المتحدة، وطن به تتأصل القيم بتقاليدة وهويته.. وطن تعيشه الحرية بكل مفرداتها بتساوي الحقوق بين افراد مجتمعة، وبما فيه ذلك حقوق المرأة، التي لاقت دعماً لا محدود من قبل القيادة الرشيدة لدولة الامارات خلال الربع الأخير من القرن الماضي، لتوظف ابنة الإمارات نهج زايد، متخذه حكمة زايد سلاحاً  لتبلغ أعلى المستويات من النجاح لتشغل مناصب قيادية عديدة كالمنصب الوزاري، وتمثيل الدولة في المحافل المؤتمرات العالمية، وغيرها من المناصب القيادية الرفيعة والمواقع المرموقة في المجالات العلمية والعملية والمهنية بالدولة دلالة على قوة عزيمتها الريادية، ورغبتها العميقة في دعم مسيرة التنمية الحضارية للإمارات، الذي بدورة اكسبها أبعادا جديدة في ظل التطور الذي يشهده العالم، فـ بالامس وصلنا الى قمة مشرفة  تسابقت لبلوغها الدول بمختلف حضاراتها و وفق معايير عالمية، لنكون الرقم واحد اقتصادياً وسياسياً وعلمياً وثقافياً،  واليوم قادتنا يهمون ببناء قمة اخرى تماشياً مع الرؤية الحكيمة لدولة الامارات العربية المتحدة لتكون افضل دول العالم أمناً وسلامة.


ومن هذا المنطلق جاء مبادرة طيبة من " أم الإمارات " سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة للاحتفال بـ "يوم المرأة الإماراتية" الذي يصادف  28 من أغسطس في كل عام ، وهي ذكرى تأسيس الاتحاد النسائي العام في عام 1975،  ليكون  شعار هذا العام متوائم مع عام زايد تحت شعار " المرأة على نهج زايد"، حين أكدت سموها في احتفاء اطلاق الشعار : إن الهدف من الاحتفال هو تسليط الضوء على إنجازات المرأة ولتكريمها على ما بذلته من جهد كير، ومثابرة للوصول إلى الأهداف التي تسعى إليها، من تمكين في جميع المجالات المهنية و الفنية، وليكون حافزاً أكثر لها لمواصلة مسيرتها الناجحة كل ثقه.

نهاية المداد:  يوم المرأة الاماراتية لفته وطنية  ممنهجة بحكمة زايد ورؤية أم الإمارات  ..  تعكس روح  اسعد شعوب العالم!

You might like

مادية الشرقي و The Modistيوحدان جهودهما للاحتفال بيوم المرأة الإماراتية

You might like

العائلة الحاكمة في دبي تحتفل بخطوبة ابنتها

You might like

هؤلاء السيدات الأربع سيلقين خطابات ملهمة في يوم المرأة الإماراتية

You might like

فانيسا هادجنز تتألق بإطلالة من توقيع مادية الشرقي

BY

أم الإمارات, المرأة الخليجية, المرأة العربية, المرأة الإماراتية, يوم المرأة الإماراتية