أنجلينا جولي تتحدّث عن "أسوأ دمار" سبق لها أن شاهدته خلال زيارتها لمخيم اللاجئين في العراق

إعداد هاربرز بازار العربية / Jun 19 2018 / 21:17 PM

"ما من كلمات أملكها قد تصف القوة اللازمة لإعادة الإعمار بعد خسائر كهذه"

أنجلينا جولي تتحدّث عن "أسوأ دمار" سبق لها أن شاهدته خلال زيارتها لمخيم اللاجئين في العراق
2018 UNHCR

قامت الممثلة والناشطة في مجال حقوق الإنسان، أنجلينا جولي خلال عطلة عيد الفطر بزيارة إلى أحد مخيمات اللاجئين في غرب الموصل بالعراق. وقد تحدثت عقب زيارتها عن "أسوأ دمار" سبق لها أن شاهدته طوال مسيرة عملها مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، والتي تضمنت 61 مهمة مختلفة، خمسة منها كانت في العراق.

يُذكر أنّ غرب الموصل خضع لسيطرة داعش على مدى ثلاث سنوات، قبل أن تتمكن القوات العراقية من تحريره واستعادته. وتأتي زيارة جولي إلى المنطقة في إطار مساعي وكالة الأمم المتحدة للاجئين لمساعدة اللاجئين على العودة إلى منازلهم.

وفي تصريح لها من أمام أنقاض جامع النوري، قالت الممثلة الحسناء "الناس هنا فقدوا كلّ شيء: ومنازلهم مدمّرة. إنهم معدمون. فهم لا يملكون الأدوية لأطفالهم، وكثير منهم لا تصلهم المياه الجارية ولا حتى الخدمات الأساسية".

وأضافت "غالباً ما نفترض، كمجتمع دولي، أنهّ عندما ينتهي النزاع، تٌنجز المهمة. لكن الظروف التي رأيتها هنا في غرب الموصل مروعة. فالتهجير مازال مستمراً. والمخيمات القريبة من المدينة لاتزال مكتظة. ومناطق كاملة من غرب الموصل لا تزال مدمرة بالكامل. إن تمكين الناس من العودة والعمل على استقرار المدينة شرطان ضروريان لاستقرار العراق والمنطقة في المستقبل".

خلال زيارتها، قامت جولي وهي أم لستة أطفال، بمقابلة عائلات نازحة للوقوف عند احتياجاتها، كما تمشّت بين الشوارع والأبنية المدمّرة.

وعلّقت بالقول "من المؤسف حقاً أن الأشخاص الذين عانوا من وحشية لا مثيل لها، لديهم القليل من المقومات التي يحاولون استخدامها بطريقة ما، لإعادة بناء حياتهم التي كانوا ينعمون بها من قبل".

You might like

في تغطية حصرية: جيسيكا قهواتي تستعين بمصممين مصريين لجمع التبرعات لمؤسسة خيرية