ميغان ماركل تنضم للمرة الأولى إلى إطلالة العائلة الملكية عبر شرفة قصر باكينغهام

إعداد HARPER'S BAZAAR ARABIA / Jun 10 2018 / 16:27 PM

ويعد هذا الحدث الاجتماع الأشمل لأفراد العائلة المالكة هذا العام

ميغان ماركل تنضم للمرة الأولى إلى إطلالة العائلة الملكية عبر شرفة قصر باكينغهام

كعادتها في كلّ عام، اجتمع أفراد العائلة المالكة على شرفة قصر باكينغهام، بمناسبة يوم Trooping the Colour التقليدي والذي يكرّم ذكرى ميلاد الملكة إليزابيث الثانية. وللمرة الأولى، شاركت دوقة ساسكس، ميغان ماركل في مراسم هذا اليوم حيث انضمت مع زوجها الأمير هاري إلى أفراد العائلة المالكة الذي أطلوا كباراً وصغاراً عبر شرفة قصر باكينغهام.
وقد برزت بين أفراد العائلة المالكة، دوقة كامبريدج، كايت ميدلتون التي ظهرت مع ولديها وزوجها الأمير ويليام. علماً بأنّ دوق كامبريدج، الأمير ويليام قد شارك مع والده الأمير تشارلز في العرض العسكري الذي أُقيم في المناسبة قبل انضمامهما إلى أفراد العائلة الملكية على شرفة قصر باكينغهام لمتابعة العرض الجوي لسلاح الجو الملكي.
ومن أفراد العائلة المالكة المشاركين في الحدث ظهر الأمير جورج، والأميرة شارلوت، وكاميلا دوقة كورنوال، بالإضافة إلى الأميرتين بياتريس وأوجيني. كما ظهر أيضاً نسيب الأمير هاري، بيتر فيليبس، وأوتوم فيليبس، وابنتيهما إيسلا وسافانا فيليبس.

وهذه هي المرة الأولى، التي تشارك فيها ميغان ماركل في حدث يجمع هذا العدد من أفراد العائلة المالكة. حيث أنّ صورتها الجامعة في حفل زفافها اقتصرت على ظهور الملكة إليزابيث، والأمير فيليب، والأمير ويليام، وكايت ميدلتون، والأمير جورج، والأميرة شارلوت.
وقد أكّد مصدر ملكي عبر الإنترنت هذا الخبر مفيداً أنّ هذا الحدث كان بمثابة الاجتماع الأكبر لأفراد العائلة الملكية هذا العام حتى الآن، ذلك أنّ بعض هؤلاء الأفراد لم يشاركوا في زفاف الأمير هاري الملكي الذي أُقيم الشهر الماضي.
وتبقى الملكة إليزابيث الثانية محور هذه المناسبة، فبالرغم من أنّ ميلادها الفعلي يُصادف في الـ21 من شهر أبريل، إلا أنّه جرت العادة بتكريم ذكرى ميلاد الملكة الحاكمة في هذا الاحتفال السنوي الذي يتضمّن عرضاً عسكرياً وآخر جوي تتم متابعته من قبل أفراد العائلة المالكة من شرفة قصر باكينغهام الملكي.