بيلا حديد تزيد البندقية سحراً وجمالاً..

بيلا حديد, Bella Hadid, غلاف شهر أكتوبر, أكتوبر 2017
الفستان من دار إيلي صعب للأزياء الراقية؛ القفازات من Elisabetta Franchi، السعر 1750 درهماً؛ العقد من المجوهرات الفاخرة، وهو مشغول من البلاتين والياقوت والألماس، السعر 21,024,000 درهم؛ حقيبة Serpenti Viper الصغيرة، السعر 8400 درهم، وكلاهما من Bulgari.
جميلة كما يعني اسمها وصلبة كما توحي كنيتها.. صفتان توجزان حسن عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد وشخصيتها المتميّزة التي يسعك التعرّف إليها أكثر من خلال هذه المقابلة في هاربرز بازار العربية

في عامها العشرين، تعتدّ بيلا بشخصية مميزة تجمع ما بين براءة الطفل ونضوج المرأة. ففيما كان الزورق ينقلها من الفندق إلى موقع التصوير، كانت بيلا تلتقط صور السلفي كما تفعل في حياتها اليومية. وفيما كانت تخضع لجلسة تصفيف الشعر والماكياج استعداداً للتصوير، كانت الشابة الفاتنة تشاهد بتأثر كبير مقطع فيديو للاعتداء الإرهاربي الذي وقع عند برج لندن وأُصيب خلاله أحد رجال الشرطة، مبررة الدموع التي ترقرقت في عينيها بشخصيتها المتعاطفة، قائلة "قد أكون متعاطفة جداً، لكنني في الوقت نفسه قوية جداً، فأنا أقف بتماسك لحماية نفسي وتحقيق أهدافي، لكنّ أي شيء قد يبكيني". مقولة قد تختصر الكثير عن مسيرة هذه الشابة اليافعة وحياتها الزاخرة بالأحداث والإنجازات والتي تختلف كثيراً عن حياة أترابها الذين ما زالوا مثلها في العقد الثاني من العمر.

الفستان من Alexander McQueen؛ الأقراط من مجموعة Serpenti الفاخرة وهي مشغولة الذهب الأبيض والزمرد والألماس، حقيبة Serpenti Forever، وكلاهما من Bulgari.

إلا أنّ بيلا حديد تعترف بصراحة أنّ الحياة التي تنعم بها قد تكون في كثير من الأحيان صعبة ومرهقة إلى حدّ بعيد، وجلسات التصوير التي تخضع لها غالباً بشكل يومي خير دليل على ذلك، إذ تتطلّب جلسة التصوير الاحترافية عادة تواجد ما لا يقل عن 30 شخصاً في موقع التصوير، وتقول في هذا الصدد"أشعر بطاقة جميع الأشخاص الذين يحيطون بي، وهذا أمر غاية في الصعوبة". وتضيف، "إنه أشبه بنعمة ونقمة في الوقت نفسه، لأنني ببساطة أفيض بمشاعر المحبة، أنا شخص محب".

الفستان من Oscar de la Renta، السعر 38,675 درهماً؛ عقد قصير من المجوهرات الفاخرة مشغول من البلاتين والألماس والزمرد، عقد طويل من البلاتين والزمرد والألماس، حقيبة Serpenti Viper الصغيرة، جميعها من Bulgari.

قد يكون من الصعب للكثيرين، تخيّل حياة بيلا حديد خارج نطاق الحياة المترفة وعالم الأضواء، إلا أنّ العمل الجاد مهما كانت طبيعته يبقى مرهقاً في نهاية اليوم. لذا تقول حديد "قد تختلف وجهات النظر حول تعريف العمل الشاق، لكن برأيي إن شعرت في نهاية اليوم بالإرهاق، فهذا يعمي بالتأكيد أنّك عملت بجهد طوال اليوم. وأنا أؤكد لكم أنّني غالباً ما أكون متعبة". غير أنّ العمل الدؤوب، لا يبدو مستغرباً بالنسبة إلى بيلا الجميلة، لا سيما أنّها كانت تعمل طوال أيام الأسبوع في أحد متاجر العصائر في سانتا باربرا وهي كانت لا تزال في الـ14 من العمر. وهي تستذكر تلك المرحلة من عمرها قائلة "كان أصدقائي يمضون عطلة نهاية الأسبوع على الشاطئ فيمل كنت أمضيها في العمل، حتى أنني كنت أقدّم لهم العصائر والمشروبات الباردة، مقابل 8 دولارات في الساعة الواحدة، فضلاً عن البقشيش الذي كنت أحصله".  فبالرغم من أنّ بيلا نشأت في أسرة ثرية ميسورة في كاليفورنيا، إلا أنّها لم تكن تحبذ طلب المال من أهلها، وفي هذا الصدد تقول "لم أشعر يوماً أنّه من اللائق أن أطلب المال من والدي، لذا لم أكن أسرف في إنفاق المال. ومازال إنفاق المال يخيفني حتى اليوم. فقد كنت أشعر بالسعادة عند شراء قميص تي شيرت لافت عوض شراء أزياء المصمّمين. حتى أنّني لا أذكر أنّني قد اشتريت ملابس المصمّمين قبل بلوغي الـ18 من العمر، أي إلى حين تمكّني من شرائها بنفسي. لا يسعني أن أنسى المرة الأولى التي ابتعت فيها حذاءً من Louboutin، كانت تلك لحظة مميزة. إّ قد يعتقد الكثيرون أنّ والداي كانا يبتعان لنا كلّ شيء، إلا أنّ والدتي لم تشترِ لي يوماً من تصاميم الدور الراقية، حتّى أنّ والدي كان يحضر لنا الكثير من الأشياء التي تحمل معاني أعمق من حقائب وأزياء المصممين. كالحذاء الخاص بركوب الخيل، وهذا ما كان يشعرني بالسعادة".

الفستان من Ralph & Russo؛ الساعة من مجوهرات Monete الفاخرة من Bulgari، وهي مشغولة من الذهب الوردي وهي تتضمّن نسخة عن عملة الإسكندر المقدوني النقدية فضية،  حقيبة Diva’s Dream من Bulgari.

وعندما سُئلت عن حبها للمجوهرات وعلاقتها بالأحجار الكريمة نظراً لكونها وجه علامة Bulgari الراقية، ووضعها أثناء التصوير أحد أروع وأفخر المجوهرات التي صمّمتها الدار العريقة ومنها عقد The Green Liz الذي يقدّر ثمنه بـ13.6 ملايين درهم، والذي يعد نسخة من العقد الذي أهداه ريتشارد بورتون لإليزابيث تايلور في عيدها الأربعين. أجابت بيلا بالقول "لم يسبق لي قبل ذلك أن وضعت هذا الكم من المجوهرات، لكنه فخر كبير لي, فأنا أحب Bulgari، ومجوهراتها مثالية ومذهلة فعلاً".

عقد من مجموعة Serpenti من مجوهرات Bulgari الفاخرة مشغول من الذهب الأبيض والألماس والياقوت بلونيه الأحمر والأزرق. 

يمكنك قراءة المقابلة كاملة في عدد شهر أكتوبر من مجلة هاربرز بازار اربيا 

التصوير: فيكتور ديماشية من متناجمنت أرتست, مايك اب: ناوكو سكينتو من The Wall Group, الشعر: ريكاردو مونتيليون من ماسيمو سيريني, منسق الملابس: أنا كاستان, مساعد منسق: ديليتا أريانو, مجوهرات: Bulgari, فن الخط: نادين كانسو, المنتج: مارجا سشيم/ Mai Production

BY

بيلا حديد, Bella Hadid, غلاف شهر أكتوبر, أكتوبر 2017
بيلا حديد, Bella Hadid, غلاف شهر أكتوبر, أكتوبر 2017
الفستان من دار إيلي صعب للأزياء الراقية؛ القفازات من Elisabetta Franchi، السعر 1750 درهماً؛ العقد من المجوهرات الفاخرة، وهو مشغول من البلاتين والياقوت والألماس، السعر 21,024,000 درهم؛ حقيبة Serpenti Viper الصغيرة، السعر 8400 درهم، وكلاهما من Bulgari.