المواجهة الأولى بين ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري مع العائلة المالكة

ميغان ماركل, الأمير ويليام, العائلة المالكة البريطانية, الأمير هاري وزوجته ميغان يتخليان عن مهامهما الملكية, الملكة اليزابيث
قرار الثنائي سبب شروخاً في العائلة

بعد المفاجأة الكبيرة التي شهدتها العائلة المالكة البريطانيا يوم الأريعاء الماضي حيث أعلن كل من الأمير هاري وزوجته ميغان، اللذان يحملان رسميا لقبي دوق ودوقة ساسكس، أنهما يرغبان في "نموذج عمل جديد" يسمح لهما بقضاء المزيد من الوقت في أميركا الشمالية والاستقلال مادياً الأمر الذي يتطلب منهما التخلي عن صفتهما الملكية، يواجه الزوجان الملكة إليزابيث للمرة الأولى بعد هذا القرار.

حيث تترأس ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية اجتماعاً اليوم، للبحث في الأزمة التي أثارها حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل في العائلة المالكة جراء هذا القرار. وسيحضر الاجتماع، بالإضافة إلى هاري وميغان، والد هاري، ولي العهد الأمير تشارلز، والأمير وليام، شقيق هاري الأكبر، ومن المقرر أن يجري الاجتماع في مزرعة ساندرينغهام في نورفولك بشرق إنجلترا.
وستحاول ميغان ميركل، الممثلة التلفزيونية الأميركية السابقة، الانضمام للاجتماع عبر الهاتف من كندا، حيث عادت إليها الأسبوع الماضي لتكون مع آرتشي ابنها من هاري.

يذكر أن هاري وميغان لم يستشيرا الملكة البالغة من العمر 93 عاماً ولا أفراد العائلة المالكة الآخرين قبل إعلان الأمر على موقع "ساسكس رويال دوت كوم" الإخباري، في خطوة جرحت مشاعر الملكة وأفراد العائلة وأصابتهم بخيبة الأمل حسبما أفاد مصدر في القصر كما سببت بانشراخات بين أفراد العائلة كان آخرها تصريح الأمير ويليام حول قرار شقيقه: "لقد لففت ذراعي حول أخي طيلة حياتنا، لكن لم يعد بإمكاني القيام بهذا. أصبحنا كيانين منفصلين".

ميغان ماركل, الأمير ويليام, العائلة المالكة البريطانية, الأمير هاري وزوجته ميغان يتخليان عن مهامهما الملكية, الملكة اليزابيث