أنجيلينا جولي تعترف بأنها لم تكن محبوبة في صغرها

أنجيلينا جولي, مقابلة, المعاناة, أنجيلينا جولي لم تكن محبوبة, المشاهير في مرحلة المراهقة
الحسناء تكشف عن معاناتها في الصغر

لم تكن حياة الممثلة الأمريكية الحسناء أنجيلينا جولي مفروشة بالورود فكلنا نعلم الصعاب التي واجهتها والمحن التي مرت بها أيقونة الجمال في معاناتها مع المرض والتي تنج عنها انفصالها عن زوجها الممثل الوسيم براد بيت ودخول مرحلة الحضانة. حيث أشارت الممثلة الأميركية في أحد المقابلات تلفزيونية، إلى أن هناك أوقاتاً في حياتها جعلتها تختفي بعيداً عن جمهورها، حيث فقدت الإحساس بالحرية والأمان وقالت "شعرت بالضآلة والانزواء، واستغرق الأمر الكثير لكي أستعيد تلك المشاعر، ربما أكثر في يومنا هذا مما كنت عليه في السنوات الأربع الماضية".

تعود بطلة فيلم ’مالفيسنت‘ لتكشف النقاب في مقابلة أجرتها معها هاربرز بازار الولايات المتحدة الأمريكية والتي تظهر أنجيلينا جولي نجمة على غلافها لشهر ديسمبر، عن جروح ولحظات عصيبة أكثر وتعود بالزمن إلى مرحلة الصغر والمدرسة. فتحدثت بكل صراحة عن والديها والتعامل مع الندبات والجروح العاطفية التي عانت منها والمضي قدمًا، كما تطرقت إلى حياتها عندما كانت مراهقة ، حيث كشفت أنها "لم تكن تحظى بالشعبية".

"في المدرسة لم أكن ذلك الشخص الذي يحظى بالشعبية، كنت من عشاق موسيقى البانك الروك." وتتابع قائلةً في المقابلة: "لقد أحببت الجلود والنايلون وشبكة السمك". كانت تلك الأقمشة الثلاثة المفضلة لدي في أوائل العشرينات من عمري. أتذكر المرة الأولى التي ارتديت فيها سراويل النايلون. كنت أنتظر اختبارًا للأداء، كنت جالسةً في الشمس في لوس أنجلوس. بحلول الوقت الذي جاء فيه دوري كان قد ذاب سروالي وبالتالي لم أحصل على الدور لكني أحببت تلك السراويل. "

أنجيلينا جولي, مقابلة, المعاناة, أنجيلينا جولي لم تكن محبوبة, المشاهير في مرحلة المراهقة