هاربرز بازار تحاور فيكتوريا بيكهام ضمن فعاليات "بازار كبسول"..

إعداد فاطمة الزهراء منعم / Oct 10 2019 / 22:08 PM

النجمة والمصممة المتألقة فيكتوريا بيكهام تطل من منصة "بازار كبسول" في حوار خاص تحدثت فيه عن علامتها وعائلتها والعديد من جوانب حياتها الأخرى..

هاربرز بازار تحاور فيكتوريا بيكهام ضمن فعاليات "بازار كبسول"..

إليك بعض المقتطفات من الحوار الذي خصتنا به المبدعة فيكتوريا بيكهام مباشرة من مول الإمارات..

أوليفيا فيليبس: لقد احتفلت العام الماضي بمرور عقد من الزمن على إطلاق علامتك التجارية، ما هي أهم الدروس التي تعلمتها خلال تلك السنوات الماضية؟

فيكتوريا بيكهام: تعلّمت العديد من الأمور المتعلقة بأخلاقيات العمل ، والعمل الجاد، والتواضع، والتطلع إلى الأحلام الكبيرة، وعدم التوقف عن الحلم.

أوليفيا فيليبس: ما هو أكثر جزء ممتع في حياتك المهنية؟
فيكتوريا بيكهام: عندما أنظر إلى فريق عمل علامة فيكتوريا بيكهام، أشعر بالفخر. أنا فخورة جداً بفريق عملي، ولقد استمتعت فعلاً بالعمل إلى جانبهم طوال هذه الرحلة. أنا أشعر بالامتنان وبكثير من السعادة، وأستمتع بالرحلة الجديدة التي أخوضها في عالم الجمال. أنا ببساطة أحب ما أقوم به.

أوليفيا فيليبس: كيف تصفين صدى علامة فيكتوريا بيكهام في الشرق الأوسط؟
فيكتوريا بيكهام: أعتقد أنني أعتمد بشكل كبير على زبائن العلامة في الشرق الأوسط. لا سيما أنّ علامتي عامة راقية للسيدات الأنيقات. فهي تقدّم تصاميم أنيقة ومحافظة، وأعتقد أنني سأستوحي الكثير من هذا المكان لمجموعاتي القادمة. فأنا أحب الإحساس بالتمكين الذي تشعر به السيدات عند ارتداء ملابس علامة فيكتوريا بيكهام.

أوليفيا فيليبس:  ما هي العلامات الأخرى التي تحبين ارتداء تصاميمها؟
فيكتوريا بيكهام: أحب ارتداء قطع الكلاسيكية قديمة الطراز أو المعروفة بالـVintage،  كما أحب ارتداء التصاميم التي أقوم بابتكارها  بالتعاون مع علامات أخرى مثل Reebok ، لأنها تلبي كافة متطلبات إطلالاتي في حاتي العملية والمناسبات.

.

أوليفيا فيليبس: ما الذي لم تحققيه بعد وترغبين فعلاً في القيام به؟
فيكتوريا بيكهام:  في الوقت الحالي، أشعر بحماسة شديدة تجاه العلامة الجمالية التي قمت بإطلاقها مؤخراً. وأنا أرغب بشدة في إصدار منتجات لطيفة صديقة للبشرة والكوكب على حد سواء.

أوليفيا فيليبس: هل سنرى هذه المبادئ الحريصة على الاستدامة تطبق في علامتك الخاصة بالأزياء أيضاً؟
فيكتوريا بيكهام:  بالتأكيد. أعتقد أن على الموضة أن تساهم في الحفاظ على هذا الكوكب.

أوليفيا فيليبس: هل ابنتك هاربر ناقدة قوية لكِ؟
فيكتوريا بيكهام: إنها تحرص على حضور كل عرض للعلامة، وتحاول دوماً ارتداء ملابسي وتجريب الماكياج الخاص بي. أسألها دوما ًما إذا كانت قد استمتعت بعرض الأزياء الخاص بي، لكنها ما زالت تبلغ من العمر ثماني سنوات فقط، لذا فإننا لا نتعامل معها بجدية مطلقة. ويمكنني القول إنّه لو لم تكن هذه العائلة الرائعة تقف إلى جانبي، لما تمكّنت من أكون في منصبي الحالي.