أول امرأة تسعى لتسلق أعلى 15 قمة جبلية في الشرق الأوسط خلال 30 يوم

كارولين ليون, متسلقة جبال, دي أتش إل
رحلة تحدي: كارولين ليون تقطع الميل الإضافي لتسلق أعلى قمم الجبال في المنطقة

متسلقة الجبال البارزة كارولين ليون الاسترالية الأصل والمقيمة في دبي حالياً، هي أول إمرأة تحاول تسلق أعلى 15 قمة جبلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يبلغ ارتفاعها مجتمعة نحو 40 ألف متر خلال 30 يوم فقط.

وقد أبرمت شركة دي إتش أل إكسبرس DHL اتفاقية مع كارولين حيث ستوفر خدمات الدعم اللوجيستي لها خلال ترحالها بين دول المنطقة، وكذلك خدمات الدعم الأرضي في كل بلد من البلدان التي ستقوم بزيارتها. وتعكس هذه المبادرة إلتزام دي إتش أل وحرصها على تعزيز التواصل بين أرجاء العالم، ودعم وتحفيز الأشخاص من ذوي القدرات الاستثنائية في الميادين المختلفة.

وفي تعليقه على المبادرة، قال نور سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة دي إتش أل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يسعدنا دعم كارولين في مغامرتها، فهي تحظى بإرادة وشغف قويين، وتسعى دائماً إلى التغلب على المزيد من التحديات، وتتناغم قوة شخصيتها ورغبتها في النجاح مع القيم التي تتأسس عليها علامتنا التجارية، فهي تمثل إلهام لنا جميعاً في دي إتش أل، ونتمنى لها كل التوفيق في مغامرتها، التي سنوفر لها فيها كل ما تحتاجه من دعم".

من جانبها، قالت المغامرة كارولين ليون: "أشعر بحماس كبير لخوضي تلك المغامرة الرائعة، وأن أستطيع التغلب على أعلى قمم الجبال في الشرق الأوسط، وهو العمل الذي أراه مجهداً للغاية بدنياً ونفسياً وعقلياً، وبعد نحو عقد من الزمان عشت خلاله في المنطقة، وجدت أنها تتمتع بجمال مختلف، وأود من خلال مغامرتي أن أبرز مدى جمال المنطقة للعالم. وأنا أومن أن قدراتنا محدودة فقط بالأفكار التي تقيدنا".

ونجت كارولين في العام 2015 من حادث مميت أثناء تسلقها، وذلك بعد سقوطها من على حائط تسلق خارجي على ارتفاع 7 أمتار، وبعد عامين من التعافي وإعادة التأهيل، أصبحت كارولين جاهزة مرة أخرى لتحقيق هذا الإنجاز الكبير، لتثبت ما يمكن للإرادة الإنسانية الصلبة تحقيقه، ولتستشكف مواطن الجمال في منطقة الشرق الأوسط. كما أنها ستعمل على استغلال هذه الفرصة في سبيل جمع التبرعات لصالح إحدى المؤسسات الخيرية.

كارولين ليون, متسلقة جبال, دي أتش إل