الأمير هاري وزوجته يزوران المغرب قريباً..

الأمير هاري, ميغان ماركل, دوقة ساسكس, دوق ساسكس, زيارة رسمية, المغرب
ميغان ماركل ستكون خلال تلك الفترة حاملاً بشهرها السابع..

يستعدّ الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل  لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في المغرب في نهاية شهر فبراير الجاري، وفق ما أعلنه قصر كنسينغتون في لندن اليوم. وبالرغم من أنّ بعض المعجبين بالثنائي الملكي قد يكونون على قناعة تامة بأنّ هذه الرحلة هي بمثابة عطلة للاحتفال بالطفل الملكي القادم الذي من المنتظر أن يرحب به دوق ودوقة ساسكس في فصل الربيع، إلا أنّ هذه الرحلة ستكون في الواقع زيارة رسمية "بناء على طلب حكومة صاحبة الجلالة"، وفقاً لبيان القصر.

وقد روت مصادر مطّلعة لهاربرز بازار أنّ الزوجين سيتوجهان إلى العاصمة المغربية، الرباط، في رحلة مدرجة على جدول أعمال العائلة المالكة، ويتم التحضير لها منذ بداية العام.

وخلال الشهر الماضي، أفادت بعض التقارير أنّ ميغان قد كشفت أمام بعض المعجبين أنّها حامل في شهرها السادس وأنّها تنتظر استقبال مولودها في نهاية شهر أبريل أو بداية شهر مايو، ما يعني أنّها ستكون على وشك إتمام شهرها السابع من الحمل عندما تزور برفقة زوجها المغرب من 23 إلى 25 فبراير.

وتجمع المصادر الطبية على أنّ السفر الجوي يكون آمناً للنساء الحوامل في الثلث الأخير من الحمل، ما لم يتخطّين الأسبوع الـ36 منه، وبذلك تكون ميغان ماركل قادرة على السفر خلال هذه الفترة. حتّى أنّ دوقة كامبريدج، زوجة الأمير ويليام كانت قد أقدمت على الخطوة نفسها خلال حملها بالأمير لويس العام الماضي، حيث سافرت برفقة الأمير وليام إلى السويد والنرويج في أواخر شهر يناير الماضي، وكانت آنذاك حاملاً في شهرها السادس.

وستكون زيارة ميغان وهاري الوشيكة، أول زيارة لهما إلى المغرب كزوجين. وقال متحدث باسم قصر كنسينغتون: "أنّ هذه الزيارة من شأنها أن تقوّي أواصر العلاقة الوثيقة بين المملكة المتحدة والمغرب". "وأنّ دوق ودوقة ساسكس يتطلعان إلى هذه الزيارة التي ستسلط الضوء على الأدوار الحيوية التي يلعبها تعليم الفتيات وتمكين الشباب في بناء المغرب الحديث".

BY

الأمير هاري, ميغان ماركل, دوقة ساسكس, دوق ساسكس, زيارة رسمية, المغرب