نادين لبكي ورامي مالك وطلال دركي يجتمعون في صورة واحدة

نادين لبكي, رامي مالك, طلال دركي, حفل جوائز الأوسكار
قبيل حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 2019، الذي سيقام في 24 فبراير القادم..

اجتمع يوم الثلاثاء في حفل غداء الأوسكار الذي يقام سنوياً قبل حفل توزيع جوائز الأوسكار، نجوم مستقبل السينما العربية، حيث التقى المرشحون الثلاثة للفوز بجائزة الأوسكار اللبنانية نادين لبكي، والمصري رامي مالك، والسوري طلال دركي، ونشروا صورة تجمعهم  عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الحفل، ألقى جون بيلي، رئيس أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية خطاباً تطرّق فيه إلى التنوّع في ترشيحات الأوسكار لهذا العام، حيث قال "هذا العام لديه أكبر فئة من النساء المرشحات"، وأضاف "إن الاندماج والتنوع والمساواة العرقية والمساواة بين الجنسين ليست مجرد كلمات نقوم بذكرها، بل هي مبادئ ترتبط بجوهر ما تقوم به هذه الأكاديمية".

وبالرغم من أنّ هذا الخطاب قد يكون صحيحاً إلى حد ما، إلا أنّ الدول الناطقة باللغة الإنجليزية ما زالت تهيمن على قائمة المرشحين للفوز بالجوائز (إذ أنّ ثلثي المرشحين كانوا من الولايات المتحدة الأميركية)، كما أنّه لم يتم ترشيح أيّ أنثى عن فئة أفضل إخراج. من جهة أخرى، فإنّ المخرجة نادين لبكي، وهي أول امرأة لبنانية يتم ترشيحها مباشرة للفوز بجائزة الأوسكار عن أفضل فيلم أجنبي، والممثل المصري الأصل، المرشح عن فئة أفضل ممثل والمخرج السوري طلال دركي المرشح عن فئة أفضل مخرج عن فيلمه الآباء والأبناء،  قد صنعوا بترشيحهم هذا التاريخ في العالم العربي.

BY

نادين لبكي, رامي مالك, طلال دركي, حفل جوائز الأوسكار