عارضة ملكية بامتياز..

إعداد نادرة رجب / Mar 28 2018 / 22:26 PM

بعد تربعها طوال 15 عاماً، على عرش منصات عروض الأزياء العالمية بصفتها عارضة أزياء من الصف الأول، ROSIE HUNTINGTON-WHITELEY تختبر روعة الأمومة، وتصهر حبها لمهنتها، وتفانيها لعائلتها في قالب مستقبلي واحد اسمه Rosie..

عارضة ملكية بامتياز..

تصوير: MARIANO VIVANCO
النص: LOUISE NICHOL

عندما ينظر المرء إلى وجه Rosie Huntington-Whiteley، قد ينسى لوهلة أنّها كائن بشري عادي مثلنا، فملامحها الملائكية المتجسدة بوجنتيها البارزتين، وبشرتها النضرة، وشفتيها الممتلئتين، إلى جانب قامتها الممشوقة تجعل منها أميرة قادمة من عالم خيالي خال من العيوب. لكن إمضاء دقائق قليلة برفقتها كاف ليشعرنا بمدى إنسانيتها ورقة قلبها، وهذا ما التمسناه جميعاً في موقع تصوير غلاف عدد شهر أبريل من مجلة Harper’s Bazaar Arabia، حيث بدت متألقة بثوب رائع من Gucci، أظهر بأناقة مدى حسنها وجمالها. وابتدأت حديثها بالقول " لا أرى نفسي كما يراني الآخرون. ثمّ أضافت "أنا فتاة عادية، فإن وجّه لي أحد ما كلاماً جارحة، أشعر بالضيق، وإن بادرني أحد ما بتعليق إيجابي، أشعر بالسرور. فكلنا بشر، نتشارك المشاعر نفسها، ونتواصل بالطرق والأساليب نفسها: من خلال المحبة، وحس الفكاهة، والطاقة". وعند تطرقها للحديث عن مواقع التواصل الاجتماعي، قالت عارضة الأزياء المخضرمة "إنّ مواقع التواصل الاجتماعي قد تشعر الناس أحياناً، وأنا من ضمنهم، بعدم الراحة والأمان. كما أنها مضيعة للوقت. فالمرء بات يمضي حياته على الهاتف عوض الالتقاء بالآخرين ومشاركتهم الأحاديث". وللابتعاد عن وسائل التواصل الإلكتروني التي لا تحبذها، تتحدث Rosie عما تقوم به قائلة "أثق دوماً أنّ المرء يشعر بحال أفضل دوماً عند التواجد في أحضان الطبيعة، حيث الهواء الطلق، والحيوانات المذهلة، وحيث يمكن قالاستماع إلى الموسيقى والرقص وقضاء أجمل الأوقات برفقة الأصدقاء".

روزي الممثلة

الفستان، 42500 درهم من Gucci


تتمّ Rosie خلال أيام قليلة عامها الـ31 من العمر، علماً بأنّها قد بدأت مسيرتها المهنية عندما كانت تبلغ 15 عاماً، أي قبل أن تبدأ موجة مواقع التواصل الاجتماعي. وعن هذا الواقع تقول "أنا محظوظة جداً لأنني عشت فترة بعيدة عن الهاتف. فقد أمضيت سنوات مراهقتي بحرية وعلى طريقتي من دون أن أقلق بشأن مواقع التواصل الاجتماعي وعدسات الباباراتزي. أما اليوم فالصور باتت تُلتقط في كل مكان، وتُنشر بسرعة البرق. حتى أنني أشعر بغرابة كبيرة عندما أرى أنّ فتاة في العاشرة من العمر تعرف كيف تقف أمام الكاميرا لالتقاط الصور!".

ROSIE HUNTINGTON-WHITELEY

الفستان، 6310 دراهم؛ التنورة، 3900 درهم؛ كلاهما من Demeulemeester؛ الحذاء، 7700 من Givenchy.


غير أنّ للعارضة الحسناء نظرة إيجابية أيضاً إلى مواقع التواصل الاجتماعي، والكثير من الآراء المهمة الأخرى حول عالم الأزياء، ومجال التمثيل، وتكوين العائلة، والعديد من الأمور الحياتية الأخرى.. فإن كنتم ترغبون بإلقاء نظرة عليها ما عليكم سوى الحصول على نسختكم الخاصة من Harper’s Bazaar Arabia لعدد شهر أبريل..

الصور:

ROSIE HUNTINGTON-WHITELEY
الفستان، 40550 درهماً، الحذاء، 3900 درهم، وكلاهما من Gucci؛ الجوارب اللاصقة، 60 درهماً من Calzedonia.


الفستان، 226950 درهماً، والحذاء 2600 درهم، وكلاهما من Saint Laurent؛ الأقراط 13395 درهماً من Rosa De La Cruz؛ الجوارب اللاصقة، 60 درهماً من Calzedonia.

ROSIE HUNTINGTON-WHITELEY
الفستان، 8075 درهماً من Marc Jacobs، العمامة 2920 درهماً من Marc Jacobs؛ الأقراط، 2950 درهماً، من Slim Barrett؛ الحذاء، 4100 درهم من Gucci، الجوارب اللاصقة، 60 درهماً من Calzedonia.

ROSIE HUNTINGTON-WHITELEY
القبعة، 5500 درهم، القميص اللاصق، 20500 درهم، الفستان، 29600 درهم وجميعها من Gucci.

ROSIE HUNTINGTON-WHITELEY
الفستان، 29850 درهماً، والحذاء 7700 درهم، وكلاهما من Givenchy؛ القفازات من Marc Jacob

ROSIE HUNTINGTON-WHITELEY
الفستان، 68085 درهماً من Saint Laurent؛ القفازات من Marc Jacob

تنسيق: Peghah Malakenjad. مساعدة تنسيق: Clémence Rose. مساعد تصوير: Al Habjan. مساعدا الإضاءة: David Wade و Terry Broadbent. تقني الديجيتال: Cavit Erginsoy. الماكياج: Niki MNray لدى The Wall Group. تصفيف

You might like

نجمة غلاف بازار جوان سمولز Joan Smalls لشهر مارس تكشف عن سر نجاحها