خلف كل صورة قصة تجسد التميز والشخصيىة القوية والجرأة

إعداد خمينا أحمد / Dec 19 2017 / 17:10 PM

حملة ڤيرساتشي الإعلانية لموسم ربيع/صيف 2018.

خلف كل صورة قصة تجسد التميز والشخصيىة القوية والجرأة

على امتداد أربعة عقود من الزمن، رسمت عائلة ڤيرساتشي الكبيرة، والتي تضم دوناتيللا وشقيقها جياني كذلك المصوّرين وعارضي وعارضات الأزياء العالميين الذين تتعامل معهم الدار، معالم قطاع الموضة كما نعرفه اليوم. وها هي اليوم هذه العائلة "الخارقة" تعود لتحتفل بالذكرى السنوية الأربعين لدار الأزياء. وبهذه المناسبة أطلقت الدار حملة إعلانية تروي ڤيرساتشي خلف صورها، وكما عودتنا على مرّ السنوات، حكاية التميّز، والشخصية القوية، والجرأة على السير عكس التيار.

تظهر في حملة ڤيرساتشي لموسم ربيع/صيف 2018 أشهر الوجوه العريقة في عالم الموضة إلى جانب ألمع المواهب الصاعدة اليوم، وذلك في صور منفردة تعكس شخصية كل واحد منهم. ابتكرت المديرة الفنية للدار دوناتيللا ڤيرساتشي فكرة هذه الحملة التي تمثّل صلة الوصل بين الماضي والحاضر.، فيما تولّى التصوير المصوّر الشهير ستيفن مايزل. تُبرز كل وضعية من الصور الشخصية الحقيقية للنجم في سلسلة من الصور التي تُعبّر عن نفس المبادئ التي تُردّدها ڤيرساتشي منذ عقود، ألا وهي الحسّ الإبداعي، والتمكين، والشمولية، وحسّ ڤيرساتشي الجريء الذي لم يتكرّر.

تألق عارضو وعارضات الأزياء في تصاميم غنية بالنقشات والإطلالات الجريئة الأحبّ إلى قلب جياني متمايلين على منصات عرض الأزياء بتصاميمه الأصلية. إنّه احتفال بجمال لا يحدّه عمر أو خوف أو قيد. حيث تألقت أشهر عارضات الأزياء اللواتي عملن مع الدار إلى جانب الشابات اللواتي سيحملنَ الشعلة في المستقبل.
تتصدّر الحملة وجوه لامعة مثل نعومي كامبل وكريستي تيرلنجتون إلى جانب جيزيل بوندشين وإيرينا شايك وراكيل زيمرمان وناتاليا فوديانوفا وجيجي حديد وفيتوريا شيريتي وكايا جيربر وكارا تايلور وبرجيت كورس وجريس إليزابيث  ونوا لويس براون.