مقابلة مع المايسترو

إعداد هاربرز بازار / Nov 19 2017 / 19:15 PM

يستمر الشرق الأوسط في إلهام رؤية المايسترو إلى عالم الأزياء الراقية، وهاربرز تعرب عن تقديرها لملك الفخامة الإيطالية.

مقابلة مع المايسترو
HyperFocal 0b

يطالعنا وجه المصمم الأسطوري جورجيو أرماني بتعابيره الهادئة المعهودة عند دخولنا ورشة التصميم الخاصة به ذلك الصباح قبيل عرض الأزياء الراقية الأخير في باريس. وسط الفساتين السوداء الرائعة التي صممت بتقنية عالية وأغنتها تفاصيل الكريستال والريش وأقمشة التول والمخمل ينظر المايسترو بعينه الثاقبة إلى كل قطعة ليعطي موافقته النهائية على تصميمها.

طالما كان الإتقان والفخامة العلامة المميزة لتصاميم أرماني منذ أن أطلق علامته عام 1975. الرجل الذي أنجز عملاً بطولياً وقام ببناء إمبراطورية من الصفر. لنسترجع معاً بدايات نجاحاته عندما أعاد المصمم المبدع ابتكار البذلة، فأضفى عليها بصمة مميزة من الأناقة والرشاقة بتصاميم خرجت عن الطابع الذكوري التقليدي لها.  لاقى أرماني نجاحاً ملفتاً بعد أن أطلق علامته الخاصة بدعم من شريكه سيرجيو جاليوتي.، لاسيما وسط شريحة من النساء العاملات اللواتي وجدن في تصاميمه المحيرة بين الجنسين ضالتهن المنشودة آنذاك. ومن العوامل الأخرى التي لعبت دوراً في نجاحه تلك الجاذبية الطاغية التي تتسم بها أزياؤه.

قد تبدو علامة أرماني ومصممها الأسطوري أكثر بساطة مماهي عليه. إلا إذا ألقينا  نظرة ً على التلاعب غير المتوقع في التفاصيل المستخدمة، يتجلى هذا على سبيل المثال في تشكيلته الأخيرة التي ضمت قبعات صغيرة وومضات من اللون الوردي   الزاهي تخللت التصاميم. ويعلق المصمم قائلاً " في أيامنا هذه اختلطت الأمور مع بعضها البعض، لذا أرغب ومن خلال هذه التشكيلة التأكيد على ما يجب أن تتسم به الأزياء الراقية من إتقان وغرابة وتميز." قد يبدو عنصر الغرابة دخيلاً على علامة جورجيو أرماني إلا أنه موجود في تصاميمها.

وعن الشرق الأوسط حيث يتواجد أرماني من خلال متاجر علامته، يتحدث المصمم عن أهمية سوق المنطقة، ويعبر عن إعجابه بذوق زبائنه الواعي واهتمامهم بأدق التفاصيل وتقديرهم للجودة والأناقة والإتقان. كما لا يخفي إعجابه بالمرأة العربية وسعيها بالتفرد في إطلالات مميزة، فضلاً عن امتلاكها مفهوماً خاصاً للأناقة إضافة إلى الجرأة التي باتت تتمتع بها. يعرب الأسطورة الذي أصبح في الثمانينات من العمر عن استمتاعه بالتعامل معهن وإعجابه بأفكارهن ونظرتهن للموضة ورغبتهن في كل شيء جديد.

"هناك اهتمام كبير في الشرق الأوسط بما يشهده عالم الأزياء من تطورات من أجل الحصول على تصاميم فريدة تواكب هذا التطور."

لابد أن للشرق الأوسط مكانة خاصة عند المايسترو والتي يعبر عنها بقوله "غالباً ما أستلهم تصاميمي من الشرق الأوسط."