الكعب العالي رمزاً للجاذبية والأناقة

إعداد HARPER'S BAZAAR ARABIA / Jul 2 2017 / 17:34 PM

يمنحك الكعب العالي إطلالة ملؤها الجاذبية مع فخذين محددين، قدمين بارزتين وخصر مسحوب

الكعب العالي رمزاً للجاذبية والأناقة

قد يكون الحذاء الفلات (بدون كعب) من الأحذية الأكثر استقطاباً، إلا أنه لا يمكن نكران أهمية الكعب العالي لمنح السيدات إطلالة متألقة، منذ أيام مارلين مونرو وصولاً إلى جوليا روبرتس الجميلة مع الأحذية العالية وكاري برادشاو مع الأحذية المتميزة بالريش التي شكلت مصدر إثارة لنا لعقود خلت.

ما هي القاعدة الأولى لارتداء الأحذية ذات الكعوب العالية؟

تذكري أن القدرة على المشي براحة عند انتعال الحذاء هي القاعدة الذهبية التي تحدد إذا كنت ترتدين الحذاء أم لا، فالشعور بالألم يقضي على الإطلالة الأنيقة. 

إن الأحذية المنحنية ذات الكعوب النحيلة شهدت تغيراً طفيفاً منذ تم تصميمها للمرة الأولى من قبل روجيه فيفيه في Christian Dior  وعلامة الأحذية الإيطالية المميزة Salvatore Ferragamo (حيث يمكن القول بأن العلامتين قد أطلقتا هذه الأحذية) حيث صممت هذه الأحذية لتجسيد الانحناء الموجود لدى السيدات في أواخر الأربعينيات.

ورغم ابتكارها من قبل الرجال، إلا أن الكعوب العالية تم تبنيها بقوة من قبل السيدات بهدف الحصول على الثقة والجاذبية نظراً للطول الزائد الذي يمنحهن إياه الكعب العالي، ومن أهم التأثيرات على وضعية الجسد: فخذين محددين، قدمين بارزتين وخصر مسحوب.

وقد امتلكت مارلين مونرو أكثر من 40 حذاء ذو كعب عال Ferragamo stilettos  صنعت يدوياً خصيصاً لها. بحيث كانت جميع هذه الأحذية متناسقة بعلو 4 بوصات، برأس محدد وبكافة الألوان التي يمكن أن تخطر على بالك، مع تصميم خاص بمارلين مونرو بحيث يكون أحد الكعبين أقصر بمليمترات قليلة لتمكينها من المشي بغندرة على النحو الأمثل.  

وبما أن الأحذية ذات الكعوب العالية بات لها شعبية خاصة، رغم الحقيقة القائلة بأن ارتداؤها يؤثر سلباً على مشي السيدات، فقد باتت مرتبطة بالقوة والسلطة لدى العديد من السيدات.

وفي فترة الثمانينات، اعتبر انتعال الأحذية العالية مع فستان خاص لحفل كوكتيل أو مع تنورة وكنزة مفتوحة عند الكتفين من أهم الأزياء التي تمنح السيدة القدرة على التحكم بالأعمال فحسب. ( برأي أليكسي كارينغتون)

من ناحية أخرى، واضافة إلى الازعاج والشعور بعدم الراحة الذي يسببه الكعب العالي، أتت أعوام الثمانينات لتنهي موضة الأحذية ذات الكعب العالي لتكون مقتصرة على المناسبات الرسمية الهامة( حيث باتت الكعوب أقل طولاً). ومرت فترة طويلة قبل اعتبار الكعب العالي مصدر قوة للمرأة لتعود هذه الأحذية إلى عالم الموضة من جديد، وذلك بفضل كاري برادشاو، التي بفضل ارتدائها لأحذية Manolos، باتت النساء ترتدي الأحذية ذات الكعوب العالية مع تنورة من التول أو بنطلون جينز بطراز بويفرند.

لم تعد الأحذية العالية الكعب مقتصرة على الحفلات الرسمية وحسب، حيث بات من الممكن انتعالها في جميع المناسبات، وفي العام 1999 قامت علامة Gina بصناعة أغلى حذاء ذو كعب عال بمبلغ 18،000 جنيه إسترليني من طراز alligator mules مع الإبزيم من الذهب الأبيض عيار 18- كارات و36 قطعة من الألماس. 

ومع مرور الألفية الثانية، باتت الأحذية ذات الكعب الطويل ذات شعبية كبيرة، بحيث باتت تصمم بطريقة مثيرة ومتطورة، وباتت بالتناسق من حقائب اليد تمنح السيدات تألقا خاصاً بتصاميمها الفاخرة وأسعارها الباهظة، سواء من علامات red-soled، Louboutin Pigalle أو YSL التي باتت تصنع الأحذية والحقائب بتصاميم استثنائية.

وبينما انتهت موضة الأحذية العالية من الأمام لتحل محلها الأحذية الأنيقة كالتي ترتديها دوقة كامبرديج من علامة L.K.Bennett، حافظة الأحذية ذات الكعب العالي على حضورها. وفي استبيان حديث، أظهرت 70% من السيدات البريطانيات عن اهتمامهن بالمظهر أكثر من اهتمامهن بالراحة فيما يتعلق بأحذيتهن. ولكن هناك العديد من الخيارات فيما يتعلق بالأحذية، فعلى سبيل المثال تقدم العلامات كـ Rupert Sanderson و Jimmy Choo أحذية يمكن ارتداؤها بشكل يومي ذات الكعوب المتوسطة العلو، كما ان الأحذية ذات الكعوب الصغيرة petite stiletto باتت رائجة حالياً دون التسبب بالإزعاج للسيدات.  

يمكنك التعرف إلى الكثير من قواد الاتيكيت من خلال الكتيب الأخضر الصغير "Guide to British Style" الصادر عن "Bicester Village"