علامة BOTTEGA VENETA تتوج حملتها الجديدة بالتعاون مع المصور الشهير TODD HIDO

إعداد مرفت غانم / Jan 17 2017 / 15:51 PM
علامة BOTTEGA VENETA تتوج حملتها الجديدة بالتعاون مع المصور الشهير TODD HIDO
الأسطورة لورين هاتون Lauren Hutton

اختارت علامة BOTTEGA VENETA المصور الأمريكي المعروف TODD HIDO، لحملتها الدعائية الخاصة بربيع / صيف 2017، والتي تحمل عنوان THE ART OF COLLABORATION WITH TODD HIDO.

تم تصوير المجموعة في مدينة نيويورك الصاخبة وبالتحديد في مبنى Modulightor، الذي صمّمه المهندس المعماري الأسطوري بول رودولف. المعروف أيضا باسم مبنى الضوء Building of Light، والذي يمتاز بهيكله الفريد، والمساحات الأفقية والعمودية التي تتشابك بدورها مع مجموعة من النوافذ الكبيرة والصغيرة على طول الواجهة لخلق شعور واضح ومثيرة للدهشة من العمق والبعد التي تقع على مساحة صغيرة نسبياً. وقد يتم اختيار مبنى Modulightor لكونه يتماشى مع العاطفة العميقة للمدير الإبداعي توماس ماير، فضلاً عما يجمعه بين الفن الحديث والهندسة المعمارية العريقة.

تحتفي العلامة بالذكرى الخمسون لتأسيسها، وبالذكرى 15 لتعاونها مع توماس ماير المدير الإبداعي. لهذه المناسبة، تم تقديم مجموعة خاصة من الحقائب تجمع بين الأسلوب العصري وبعضاً من المجموعات القديمة التي اعتبرت بمثابة أيقونة لطالما مايزت العلامة عن غيرها، أهمها تلك التي ارتدتها Lauren Hutton في الفيلم الأمريكي الشهير Gigolo في عام 1980. كما قامت مرة أخرى باختيار الحقيبة نفسها خلال العرض الخاص لبوتيغا فينيتا The Accademia di Belle Arti di Brera في ميلانو. وقد تم تصوير الأسطورة لورين هاتون خلال الحملة مع Joan Smalls وVittoria Ceretti وHannes Gobeyn و Morten Nielsen للتعبير عن الجمال بطابعه الخاص وهي الصفة ذاتها التي عكسها ماير في مجموعته الجديدة لربيع / صيف 2017، والتي تجمع بين بساطة الأقمشة والجلود بلوحات لونية غنية نابضة بالحياة.  

أما المصور TODD HIDO، فلديه ارتباط كبير بالتقاط صور فنية للمنازل القديمة الكائنة في الضواحي الأمريكية، وهي صور عميقة، موحية، وغنية بالاشباع الفني، في لحظات حصرية يتسيّد فيها الضوء الطبيعي، مشحونة بالتوتر والحميمية، وفق جمالية فريدة ومتطورة تمتزج مع جوهر بوتيغا فينيتا. يقول توماس ماير: "أنا سعيد جداً بالعمل مع تود، فصوره تتحدث بهدوء، وتخلق بُعداً إيحائياً بطريقة خفية. أسلوبه في استخدام الضوء واللون يخلق مزاجية فريدة من نوعها. أنا أحب حدسه".

أما THE ART OF COLLABORATION فهو مشروع فني أطلقه توماس ماير بعد انضمامه لبوتيغا فينيتا في عام 2001. وهو يهدف إلى دعوة الفنانين التشكيليين المعروفين عالمياً للتعاون مع العلامة.