درع الوجه الفاخر من لوي ڤويتون ليس للوقاية من الفيروس وحسب

إعداد فريق عمل هاربرز بازار / Sep 17 2020 / 12:18 PM

في الوقت الذي يعيش فيه العالم أزمة انتشارفيروس كورونا، أطلقت علامة لوي ڤويتون درعاً للوقاية من فيروس كورونا وأكثر.

من الواضح أن أساليب الوقاية من فيروس كورونا أصبحت تلفت أنظار علامات الأزياء المعروفة حيث أعلنت علامة لوي ڤويتون هذا الأسبوع عن إطلاق درع للوجه يحمل بصمتها الفاخرة بالجلد البني الذي يحمل شعار العلامة الفرنسيّة.

ولا يأتي هذا الدرع للوقاية من فيروس كورونا وحسب بل أنه يحمي من أشعة الشمت كذلك إذ يتحول الجزء الشفاف فيه إلى لون داكن عند التعرض لأشعة الشمس. كما يمكن تعديل الدرع ورفعه للأعلى حتى يتحول إلى قبعة كلاسيكية عادية. وبحسب ما نشرت جهات إعلاميّة، فإن سعر هذا القناع يتوقع أن يزيد عن 3500 درهماً إماراتياً/ريالاً سعودياً.

تبرعت علامات الأزياء المعروفة بصناعة الكمامات غير الطبية والمعقمات في بداية انتشار فيروس كورونا، فيما عملت هذه العلامات على إطلاق كمامات قماشية، من بينهم علامة بربري التي أطلقت كمامات تزدان بطبعة المربعات المعروفة. ومن جهة أخرى لقيت الكمامات القماشية رواجاً لدى المصممين المحليين أمثال عبير العتيبة وعفة الدباغ ونسيبة حافظ. 

سيطرح هذا الدرع الواقي على موقع علامة لوي ڤويتون الذي أطلقته أخيراً في الشرق الأوسط وفي متاجر مختارة حول العالم، اعتباراً من من 30 أكتوبر.

اقرؤوا أيضاً: هل ستصبح الكمامات القماشية الاكسسوار الأهم في إطلالاتكِ