كلمة بالعربي: المستقبل قاب قوسين أو أدنى

إعداد خمينا أحمد / Nov 11 2019 / 13:26 PM

واقع التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في عالم الموضة والجمال

كلمة بالعربي: المستقبل قاب قوسين أو أدنى

الروبوت صوفيا في جلسة تصوير مع بازار

مع وصول السفينة التي تقل هزاع المنصوري وهو أول رائد إماراتي إلى الفضاء وتأسيس الجامعة الأولى من نوعها في العالم التي تختص في مجال الذكاء الاصطناعي في العاصمة أبوظبي، بات من الواضح أن خيار التكنولوجيا ليس في حقيقة الأمر خياراً بل أمراً محتوماً لا يملي علينا الاعتراف به فحسب بل اعتماده في شتى مجالات الحياة ليصبح ركيزة أمور كثيرة حتى في أسلوب الحياة العصري.


من مؤتمر خاص بالروبوتات في دبي

ومن منطلق إدراك هذه الحقيقة وأهميتها كانت فعالية بازار كابسول في مول الإمارات التي أكدت على أن التكنولوجية والذكاء الاصطناعي هي جزء من رؤيتنا المستقبلية لحاجات المرأة المعاصرة حيث حلت الروبوت صوفيا وآي-دا الرسامة ضيفتين على مسرح الحدث ليخطا بذلك ملامح مرحلة جديدة تعتبر بازار جزء فعالاً فيها سلطت الضوء على الثورة التي يشهدها عالم الأزياء والجمال من خلال عرض تقنيات معينة واستضافة مصممين عالميين منهم من استخدم الطباعة الرقمية في صناعة أزيائهم.


المصممة الهولندية إيريس فان هيربن

في هذا المجال لا نستثني القدرات العربية وامكانياتها الملفتة على الابتكار ومجاراة آخر تطورات التكنولوجية في عالم التصميم والتي يعتبر رامي قاضي اسماً بارزاً فيها بل ومن روادها الأمر الذي لخصه بكلماته: “ التكنولوجيا في صناعة الأزياء هي هويتي”. حيث نرى استخدام تصاميم ثلاثية الأبعاد وزخارف مقطّعة بالليزر في مجموعته الأخيرة خلال أسبوع الموضة في باريس. كذلك الأمر بالنسبة للمصمم ميخائيل شمعون الذي قدم تصميماً مميزاً تدخل فيه أسلاك وأنابيب لتزوده بالإضاءة.


المصمم ميخائيل شمعون

وبالطبع لا يغرد عالم التجميل خارج السرب، فاستخدام الذكاء الاصطناعي في تسهيل خدماته وتعزيز تجربة المستهلكين كان دائماً نصب عين علامات مستحضرات التجميل، وكمثال على ذلك أطلقت لانكوم خاصة فريدة قادرة على ابتكار درجة لون كريم الأساس المطابق تماماً للبشرة من خلال تقنية معينة. وفي هذا السياق أيضاً قدم موقع التجارة الإلكترونية في السعودية Golden Scent ميزة تعتبر الأولى للواقع المعزز والتي تمكن المتسوقين من تجربة مستحضرات تجميل مختلفة دون عناء التوجه فعلياً إلى المتجر.

نعم إنه عصر الذكاء الاصطناعي فالروبوتات قادمة ونحن من نحدد كيفية اندماجها في مجتمعنا واستخدامها لما فيه خيرنا دون القلق من أن تحتل مكان بني البشر فلنمد يدنا لها ونرشدها بدل أن نخشاها، إنها الرسالة التي وجهها!نجم غلافنا لهذا الشهر رائد التكنولوجية ويل آي يام فلنقف لحظة تأمل.

مالفت نظري هذا الشهر


تطبيق من ​Golden Scent

Handbag, Dhs4,753, Amanda Navai


Ring, Dhs12,000, Nohma Design


من عدد مجلة هاربرز بازار آرابيا المطبوعة لشهر نوفمبر 2019