أسبوع الموضة الأول الذي يتيح لك التسوق الفوري من منصات العرض في طريقه إليك

إعداد خمينا أحمد / Jun 19 2019 / 18:26 PM

تعاون بين "فاشن فورورد دبي" وشركة التقنية الإماراتية ’زبوني‘ لوضع أحدث الأزياء في متناول يديك ومباشرة من منصات العرض

أسبوع الموضة الأول الذي يتيح لك التسوق الفوري من منصات العرض في طريقه إليك

مع اقتراب موعد الموسم القادم من أحد الفعاليات البارزة في عالم الموضة التي تشهدها دبي ألا وهو "فاشن فورورد دبي"، لا نتوقع حدثاً تقليدياً من عروض الأزياء وذلك في إطار أجندته للابتكار حيث أجريت بعض التغييرات من قبل فريق عمل الفعالية والتي تضعها في طليعة الابتكار الرقمي. 

اختار "فاشن فورورد دبي"، الحدث الأبرز في صناعة الأزياء والموضة بمنطقة الشرق الأوسط، منصة التجارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ’زبوني‘، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً، شريكاً تقنياً لتفعيل التسوّق الفوري من تشكيلات الموضة التي يُرتقب عرضها خلال الحدث في دورته المنتظرة التي تستمر لأربعة أيام وتقام في حيّ دبي للتصميم بين 30 أكتوبر و2 نوفمبر المقبلين.

ويؤسِّس التعاون بين "فاشن فورورد دبي" و’زبوني‘ لأول أسبوع موضة من نوعه في المنطقة يكون التسوق فيه مفتوحاً أمام الجمهور مباشرة وبالكامل، متيحاً سوقاً غير نقدية تتمّ معاملات الشراء فيها إلكترونياً ومن خلال التفاعل المباشر مع المصممين المشاركين في الحدث. وستمكِّن المنصة الرقمية الخاصة بالتسوّق الفوري المتسوقين من إكمال مشترياتهم فوراً، سواء خلال الحدث أو بعده، وذلك عبر خدمات المراسلة الرقمية مثل واتساب، التي سيتمّ ربطها ببوابة سداد في منتهى الأمان باستخدام بطاقات الائتمان.

وستصبح جميع المنتجات التي تُعرض خلال الحدث "متاحة للشراء بالكامل" عبر الهواتف المحمولة للمتسوقين، وفق ما أكّد بونغ غيريرو الرئيس التنفيذي والمؤسس الشريك لـ "فاشن فورورد دبي"، الذي أوضح أن الرابط الذي يصل المستهلكين بالمبيعات الفورية ظلّ "الحلقة المفقودة في منصات مبيعات الأزياء العالمية"، عازياً السبب الأساس في ذلك إلى الدور الذي لعبته وسائل التواصل الاجتماعي في التعريف بأسبوع الموضة التقليدي في غير موسمه وعلى نطاق واسع، وقال: "حرص "فاشن فورورد دبي" على الابتكار لمواجهة هذا التحدّي، وتؤكّد الشراكة الجديدة التزام الحدث بهذا الابتكار لتحقيق أهداف مبيعات التجزئة التي يسعى إليها مصممونا بطريقة سلسة ومريحة وجذابة. ويساعد بناء العلاقات بين المتسوّقين والمصمّمين على إنشاء تجربة معدلة وفق الاحتياجات الشخصية، مع منح العلامات التجارية المستقلّة إمكانية الوصول إلى جماهير جديدة وحيوية من المشترين