جيجي حديد، كارا ديلفينيي، وكايا جربر يعتلين منصة برادا من دون حواجب!

منصات العرض, عارضات الأزياء, برادا., جيجي حديد, كارا ديلفينيي, كايا جربر
فهل تكون هذه صيحة الموسم القادم؟

صيحتان جماليتان بارزتان طغتا على عرض برادا لخربف وشتاء 2019 وهما الضفائر  الطويلة اللامعة، والحواجب المخفية. فقد اعتلت 10 من أهم العارضات العالميات ومن بينهنّ جيجي حديد وكايا جربر ابنة العارضة المخضرمة سيندي كراوفرد، و كارا ديلفينيي التي تشتهر بحاجبيها الكثيفين، منصة الدار الإيطالية الفاخرة بعد أن تم إخفاء حواجبهنّ بالكامل بببودرة الوجه.

وقد لا تكون هذه سابقة في عالم عرض الأزياء، إذ سبق أن أقدمت العديد من الدور الرائدة شأن مارك جايكوبس، وألكسندر وانغ، وألكسندر ماكوين، على إجبار عارضاتها على إخفاء حواجبهن قبل الصعود إلى منصة العرض. علماً بأنّ هذا الأمر لا يحظى عادة بإعجاب كافة العارضات، حيث بضطر بعضهنّ أحياناً إلى إعادة صبغ حواجبهنّ فور انتهاء عرض الأزياء.

يُذكر أنّ حديد، جربر، وديلفينيي سبق لهنّ جميعاً أن قمن بصبغ حواجبهنّ وشعورهنّ لعروض الأزياء والحملات الترويجية وحتى لبعض الإطلالات على السجادة الحمراء لا سيما في حفل Met Gala.

يُذكر أنّ تايلور هيل، وهي عارضة أزياء لدى فيكتوريا سيكرت، سبق أن صرّحت لمجلة Glamour، أنّها قد بكت عندما اضطرت لإخفاء حاجبيها للمرة الأولى، حيث قالت "كنت في الـ18 من العمر، وكانت أول مشاركة هامة لي خلال أسبوع الموضة في لندن. وحاجبي كانا أهم شيء بالنسبة إليّ! وهما الأساس في إطلالتي. أذكر أنني كنت أبكي قائلة لا يمكنني القيام بذلك، عندها نظرت إليّ بات ماكغراث قائلة عزيزتي "إنه عرض لماكوين!" وعندها أقدمت على الأمر".

لذا، إن لم تكن الحواجب المخفية من الصيحات التي تنوين ااتباعها الموسم القادم، يمكننا تفهّم ذلك..

BY

منصات العرض, عارضات الأزياء, برادا., جيجي حديد, كارا ديلفينيي, كايا جربر