ديور تحوّل منصة عرضها إلى سيرك حيّ خلال أسبوع الأزياء الراقية

إعداد ترجمة فاطمة الزهراء منعم / Jan 22 2019 / 20:52 PM

والبهلوانيات رافقن العارضات خلال تقديمهنّ تصاميم الدار الفرنسية لربيع وصيف 2019

ديور تحوّل منصة عرضها إلى سيرك حيّ خلال أسبوع الأزياء الراقية

"السيرك هو مكان سحري"، هذا ما كتبته المديرة الإبداعية لدار ديور ماريا جرازيا تشيوري في مذكراتها. ولمجموعتها من أزياء الهوت كوتور الراقية لربيع وصيف 2019، استلهمت المصممة المبدعة أفكارها من "فوضى السيرك الخلاقة"، ومن عمل الفنانة سيندي شيرمان الذي يركّز على المهرجين. ولتنفيذ فكرتها، تشيوري قامت تشيوري بالاستعانة بشركة السيرك النسائية Mimbre التي قامت بتقديم عروض بهلوانية على طول المنصة وطوال فترة عرض الأزياء.


وقدّمت البهلوانيات، اللاتي كنّ يرتدين جيعهنّ ملابس مطابقة باللونين الأبيض والأسود، عروضاً ترفيهية مختلفة، كتشكيل أبراج بشرية، ولوحات وحركات متناسقة في ما بينهنّ، تم تصميمها خصيصاً "لإبراز الثقة والتربط بين البهلوانيات"، وفق ما أوضح تشيوري.

أُقيم العرض في خيمة سيرك كبيرة، تزيّنها أضواء متلألئة، وقد سارت العارضات عبر أرضية مطبّعة بألوان هارليكين البهلوانية. وقد بدت تأثيرات السيرك واضحة على سائر قطع المجموعة، حيث  تجلّت من خلال ياقات المهرجين، والأكمام المطبعة بالأوشام، والتنانير المشغولة من التول والمغطاة بالترتر، والتي تذكر بأجواء السيرك الفيكتوري.

أما إطلالة العارضات الجمالية فقد كانت مستوحاة تماماً من المهرجين، حيث عمل خبير التجميل لدى ديور، بيتر فيليبس برسم دموع وعيون ملطخة بأناقة بدت بوضوح تحت أغطية الوجه الشبكية . أما الشعر فقد تمّت تغطيته بقانسوات أنيقة براقة.