شيماء نواف الفواز

إعداد هاربرز بزار العربية / Feb 28 2018 / 12:53 PM

31 سنة، إماراتية

شيماء نواف الفواز

اتخذت الدكتورة شيماء نواف الفواز، الحاصلة على درجة الدكتوراة والماجستير من أرقى الجامعات، قرارها في عام 2013، وعلى الرغم من كل هذه الإنجازات، بترك مستقبل مسيرتها المهنية التي حققت خلالها نجاحات باهرة في مجال الرعاية الصحية معلقاً، لتأسس العلامة التجارية Gossip التي ضمت مقهى Gossip Cafe and Desserts الذي يجسّد المفهوم الأصيل لخيارات الذواقة إضافة إلى وحدة إدارة المناسبات.
تعتبر شيماء من أهم المناصرات لريادة الأعمال النسائية في الإمارات العربية المتحدة إضافة إلى عملها الفعّال في ميدان تمكين المرأة. نالت مؤخراً جائزة الشيخ محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب وجائزة أفضل رائدة أعمال. وتعترف شيماء الفواز أنها لم يسبق أن شعرت بالرضا عن إنجاز حققته بقدر الشعور الذي منحها إياه Gossip.
وبالنسبة للدكتورة شيماء، ابتسامة المرأة هي ما يجعلها تبدو أنيقة وعصرية فذلك مرهون بما تشعر به وقدرتها على نشر مشاعر الإيجابية والسعادة من حولها. وتجد في تنسيق الأزياء طريقة رائعة للتعبير عن نفسها وإبراز ذوقها الرفيع وتعتمد حالياً الإطلالة الشبابية العفوية فترتدي ملابس رياضية أنيقة فتنسق سروالاً من سبلنديد مع كنزة قطنية واسعة ذات قبعة وحذاء رياضي من غوتشي أو حذاء من فينسي، أو إطلالة المشاهير في حفل السجادة الحمراء التي تعتبرها واحدةً من الإطلالات المفضلة لديها كونها تسمح لها بالتعبير عن نفسها إلى أبعد الحدود.
أما خزانة ملابسها فتضم العديد من القطع التي تثير إعجابها مثل حذاء مانولو وحقيبة Extreme Kelly باللون الوردي من هرمز وسترة فالنتينو وحقيبة من مارك كروس وبلوزات متنوعة من زاك بوسين. ومع حلول موسم الأعراس، تقع اختياراتها حالياً على العبايات الأنيقة الأكثر ملاءمةً لهذه المناسبات. وفيما يتعلق باللمسة النهائية لأية إطلالة فلا شيء يضاهي ساعة يدها من كارتييه. وتحب شيماء العلامات التجارية الجديدة إضافة إلى التسوق الإلكتروني لإغناء مشاريعها وتواكب آخر التطورات في هذه الصناعة وهو ما تعتبره جزءاً مهماً من نجاحها. تلهمها أسفارها والاستكشاف بالكثير ويظل شغفها بالفنون حاضراً عندما تكون في بلدها الأم.
ترى شيماء أن الجمال والأسلوب العصري يبثان الطاقة الإيجابية وأن حب الذات جانب بالغ الأهمية من جوانب الحياة من شأنه أن يبرز أفضل ما لدى المرء ويظهره بأجمل صورة ويبث إشعاع الثقة والحب وتقدير الذات إلى محيطه.