زينة خير

إعداد هاربرز بازار العربية / Mar 2 2017 / 12:11 PM

سورية، 43 عاماً

زينة خير

تصف زينة أسلوبها في ارتداء الملابس بالبسيط لكن المتنوع، أي الذي لا يمكن حصره في فئة واحدة، وهي تقول"أحب ارتداء القمصان القطنية وسراويل الجينز الممزقة، تماماً كما أحب ارتداء السترات السوداء الكلاسيكية من التويد، والفساتين الأنثوية ذات الكشاكش والمطبّعة بنقشات الورود". وتعترف زينة أنّ السنوات القليلة الأخيرة اتي أمضتها في دبي ساهمت في إضفاء لمسة جديدة وتحول صغير على أسلوبها الخاص.

وتضمّ خزانة ملابس زينة مجموعة واسعة من الملابس والقطع التي تتوزّع بين الأزياء الراقية، والأزياء العملية الجاهزة للإطلالات اليومية، وهي توضح هذا التنوّع بالقول "أنا احب ارتداء الملابس التي اشتريتها من  H&M تماماً كما أحب ارتداء التصاميم الراقية من Alaïa، و Chanel، و Elie Saab. لكن الاختلاف والتفرّد هو ما يهم بالدرجة الأولى. فعلى سبيل المثال، عندما أقوم بارتداء تصميم ما من ابتكار أختي آية يستوقفني الكثير من الأشخاص لسؤالي من أين حصت على ملابسي، أكثر مما يفعلون عند ارتدائي لتصاميم معروفة من دور عالمية وعلامات راقية".

منذ انتقال زينة للإقامة في دبي في العام 2012، وهي تحاول التركيز على مسألة مساعدة ابنتيها على التأقلم مع منزلهما الجديد ونمط حياتهما المستجد. إذ تحاول زينة جاهدة أن تكون القدوة والمثال الذي تحتذي به ابنتيها، تماماً كما كانت والدتها بالنسبة إليها. وتقول زينة "كانت والدتي تصحبني برفقة أخواتي للقيام ببعض الأعمال الخيرية والتطوعية كزيارة الميتم لتقديم المساعدة، أو دار العجزة للقراءة للمسنين، وغيرها من الأمور التي جعلت من الاهتمام بالعمل الاجتماعي الخيري والإنساني جزءاً لا يتجزأ من أسلوب حياتي".

وفي العام 2005، قامت زينة بتطبيق ما تعلّمته من والدتها بعدما أنشأت منظمة غير حكومية مع مجموعة من السيدات لمساعدة المكفوفين وضعاف البصر في سوريا.

وتأمل زينة اليوم أن تلهم ابنتيها في مسيرة حياتهما، وتقول "عندما تقرأ ابنتَي هذا المقال، أريدهما أن تعلما أنّ والدتهما لم يتمّ اختيارها بسبب أسلوبها الشخصي وحسب بل أيضاً بسبب قلبها الذي يكمّله. أريدهما أن تعرفا أنّ القلب والروح والأصالة والتواضع من العناصر المهمة والأساسية في هذه الحياة".

                                                                                                                                                                                                

زينة خير ترتدي فستاناً من Safiya، وحزاماً من Louis Vuitton

تصوير: Ethan Mann. تنسيق: Samah ElMeri. نص: Maddison Gledinning. تصفيف الشعر والماكياج: Blowout & Go.