رنده البهيش

إعداد هاربرز بازار العربية / Mar 1 2017 / 19:19 PM

إماراتية، 28 عاماً

رنده البهيش

اعتادت محبة الفنون رنده البهيش أن تكمّل إطلالتها دوماً بلمسات أخيرة، وهي تقول "أنا أحب الأوشحة! وأقوم بجمع أوشحة الحرير والكشمير من Hermès، وLouis Vuitton، وAlexander McQueen، وGucci، وValentino. وأنا أملك قرابة 15 وشاحاً، أحبّ ارتداءها جميعاٍ أو ربطها في بعض الأوقات بالحقيبة لإضفاء لمسة مميزة".

أما بالنسبة إلى باقي إطلالتها، فتقول رنده "أعتمد بشكل أساسي على إطلالتين، فإما سترة جلدية وسروال من الجينز، وإما فستان من Dior، وما من خيار آخر، وفي كلا الإطلالتين لا أستغني عن حذائي ذي الكعب العالي".

كما  تحب رنده بعض الأكسسوارات المميزة بالنسبة إليها كالأقرلط الزجاجية من Oscar de la renta، والتي تحب وضعها بالرغم من ثقل وزنها لأنها تستحق العناء وفق ما قالته الشابة الإماراتية. تعلّمت رندة البهيش من والدتها أن تبحث دوماً عن القطع عالية الجودة والتي تدوم فترة طويلة من الزمن. عوض الاكتفاء بقطع لا يصلح ارتداؤها على الدوام.

أما أبرز المصممين بالنسبة إلى رنده فهم Valentino، وVictoria Beckham، و Roland Mouret. إلا أن المشكلة الوحيدة التي تواجهها رنده في العثور على الملابس التي تناسبها هي مشكلة المقاس، إذ تتمتع رنده ببنية صغيرة جداً وهي غالباً ما تضطر إلى تضييق أو تقصير ملابسها، لذا فإنها تجد في معظم الأحيان صعوبة في انتقاء ملابس تناسب بنيتها وتحافظ على جمال التصميم في الوقت نفسه.

تقول رنده "أنا آتي من خلفية إماراتية روسية مختلطة، تزوجت من شاب فرنسي كندي، وعشت في موسكو فترة طويلة من حياتي. لذا، أشعر أنه من الرائع أن يتمكّن المرء من العيش بين ثقافتين مختلفتين وينجح في تفهّمهما والتعايش معهما.

رنده البهيش ترتدي سترة من Regalia، وفستاناً من Missoni، وتنتعل حذاءً من Givenchy.

تصوير: Richard Hall. تنسيق: Samah ElMeri. نص: Maddison Gledinning. تصفيف الشعر والماكياج: Blowout & Go.