ثريا بختيار

إعداد هاربرز بازار العربية / Mar 1 2017 / 16:59 PM

إيرانية/ مصرية 27 عاماً

ثريا بختيار

تقيم الشابة الإيرانبة حالياً في لندن، وهي تصف نفسها بأنّها "مدوِنة وكاتبة ومصممة أزياء". وبالرغم من أنّها تعتبر العاصمة البريطانية موطنها، إلا أنّها ولدت ونشأت في جنيف مع إرث فارسي ومصري. وبالرغم من كونها لا تقيم في المدينة بشكل دائم، إلا أنها تزور دبي بشكل منتظم وتقر بأنها تؤثر إيجاباً على أسلوبها.

تقول شيرين "لم ألحظ يوماً التغييرات الطفيفة التي طالت أسلوبي إلى أن تفاجأت في الرحلة الأخيرة بذلك. إذ صرت أهتمّ بأناقتي أكثر في دبي، وبانتعالي حذاءً لا أنتعله بالعادة في لندن. ربما لأنّني لا أسير كثيراً هنا. بشكل عام يصبح أسلوبي أكثر تأنقاً حين أكون في المدينة".

تقضي ثريا وقتها في دبي بالتجوّل بين المتاجر المحلية، وتقول "تجذبني دائماً مجموعات المصممين المحليين، أما المرور على محلات بيع الأحذية فهو على جدول نشاطي باستمرار".

تفكر ثريا بأنه يمكن العمل على تطوير جمال بعض النساء في المنطقة واللاتي يجب عليهن تمجيد نعمة الجمال التي أغدقها الله عليهن. وتقول "أعتقد أن النساء في الشرق الأوسط يتمتعن بجمال طبيعي ويحملن جينات تتوق المرأة الغربية للحصول على مثلها، ولكنها تميل إلى المبالغة في إظهار هذا الجمال فتشوهه."

مع أنها تحتاج لمتابعة صفحتها على الأنستغرام، تفضل ثريا العمل خارج الجدران وتحب الأكل الصحي. "تساعدني الرياضة  في الحفاظ على صحتي وسلامتي، وهي عبارة عن تمارين متنوعة. حين أكون في دبي أحضر صفوف اللياقة البدنية باستمرار. وصرت أعرف ما الذي يناسب جسدي من خلال التجربة. ولا أتناول السكر بعد الغداء وأشرب الكثير من الماء وأتجنب تناول كل ما يحتوي على الغلوتين."

تضيف ثريا "أزور محلا ت  Zaraمرة في الأسبوع، وأشتري بعض الأشياء الصغيرة التي تضفي نوعاً من التجديد على خزانتي". ثمة ثلاث قطع في خزانتها لها قيمة شخصية وهي "أول حقيبة حصلت عليها من Chanel، وسترة جلدية من A.L.C.، وخاتم ماسي من Tiffany & Co، كانت قد اشترته من New York بالمال الذي حصلت عليه من عملها في عطلة الصيف، وقررت أن لا تنزعه من إصبعها حتى تتزوج".

إلى جانب النجاح الذي حققته، تقول ثريا إنه ما زال أمامها الكثير لتنجزه. "ما أطمح إليه في هذه الحياة هو الإثارة والإبداع، كما أريد أن أحقق بعضاً من أحلامي التي لا تتعلق بمهنتي، مثل العودة إلى دروس البيانو وزيارة أستراليا، وبالي، وصنع عطر يحمل اسمي".

ترتدي ثريا بختيار ثوباً من Maria Lucia Hohan، وتنتعل صندالًا من Gucci. وكلاهما متوفّران عبر موقع Ounass.com

تصوير: Richard Hall. تنسيق: Samah ElMeri. نص: Maddison Glendinning. الماكياج وتصفيف الشعر: Blowout & Go. موقع التصوير: Little Black Door.