رينا رانكوفا

إعداد هاربرز بازار العربية / Mar 1 2017 / 15:55 PM

بلغارية، 28 عاماً

رينا رانكوفا

بالرغم من الثورة الرقمية، تفضّل رينا رانكوفا، مهندسة الديكور ومتعهدة الأعمال، التسوّق بنفسها بين المتاجر، وتقول "أتسوق أحيانًا عبر الإنترنت، لكنني أفضل لمس البضاعة قبل شرائها. فهذا برأيي ما يزيد من متعة التسوق. كما أنّني أحتاج لأن أقيس ما سأشتريه لمعرفة ماهية شعوري عند ارتدائه". وتصف رينا نفسها بأنها "شارية عفوية"، تدور على المتاجر حين تكون سعيدة. وتعلل ذلك بالقول "لأنني أحصل على أفضل الصفقات في هذه الأوقات."

تصف رينا رانكوفا أسلوبها الشخصي بالمتقلب، وتقول "أنا أحب ارتداء ملابسي بما يتناسب مع الأحداث ومع وضعي النفسي. إذ يملي عليّ مزاجي ما أرتديه، وأنا ألبس عادة بسرعة قياسية". أما النظام الذي تتبعه للحفاظ على جمالها فصارم جدًا، فهي تؤكد على أنه "من المهم جداً الاعتناء بالبشرة بشكل دائم، لأنّ البشرة هي الثوب الذي نرتديه طوال حياتنا، والمواظبة على ترطيبها وتنظيفها وتغذيتها بالطريقة الصحيحة. وذلك باستخدام المنتجات العضوية وخاصة المرطب الذي يحتوي على عسل Manuka لأنه فعل العجائب بالحفاظ على نعومة وجهي."

وإلى جانب مساعدتها في تأسيس شركة هندسة معمارية وديكور داخلي يتم افتتاحها قريباً، رينا مستثمرة في شركتين رائدتين. وهي تقول"أطمح دوماً للاستثمار في الأفكار الواعدة والموهوبة. خلال العام 2016، استثمرت في Grabble وهي طريقة مبتكرة للتسوق – إذ أنه من الواضح أني لا أستطيع البقاء بعيدة عن الموضة_ وفي Pip’s Island التي تعنى بطرق التعلم من خلال اللعب لمساعدة الأطفال في التغلب على مخاوفهم الإجتماعية، والتي أطلقت في نيويورك في شهر نوفمبر".

 وبما أنها عاشت في  بلغاريا واليونان ولندن ودبي حاليًا، فقد اختبرت رينا أصول ارتداء الملابس. وتقول في هذا الصدد "كنت محافظة في خياراتي حين كنت أعيش في لندن، ولكن عندما انتقلت إلى دبي منذ سنتين، شهدت كيف تلعب الثقافة دوراً في صقل الموضة في هذه البلاد. لذا، صرت أكثر حذراً في اختيار ملابسي.  الأمر الوحيد الذي لا شك فيه هو أنه: لا يمكن اتهامك بالمبالغة في التأنق في الشرق الأوسط."

ترتدي رينا رانكوفا ثوباً من Valentino، وتنتعل حذاءً من Sergio Rossi.

تصوير: Richard Hall. تنسيق: Samah ElMeri. نص: Maddison Glendinning. الماكياج وتصفيف الشعر: Blowout & Go. موقع التصوير: Morah.