لانا الساحلي

إعداد هاربرز بازار العربية / Mar 1 2017 / 12:07 PM

لبنانية، 27 عاماً

لانا الساحلي

قبل إطلاقها مدوّنتها الإلكترونية الناجحة L’Armoire De Lana في العام 2010، حظيت لانا الساحلي بفرصة التعاون مع واحدة من أبرز مشاهير المنطقة، ونجمة سابقة لغلاف مجلة Harper’s Bazaar الفنانة نانسي عجرم. وعن هذه التجربة، تقول لانا "لقد ساعدتني تجربتي مع نانسي في النظر إلى أسلوب تنسيق الملابس بطريقة مختلفة، إذ لم يعد الأمر متعلقاً بما يعجبني وحسب بعد الآن، بل كان عليّ إيجاد طريقة مبتكرة لأظهر من خلالها كيف أنّ صيحات الموضة والقطع الكلاسيكية قد تتناسب مع شخصية وجسم شخص آخر. كما أنني تعلّمت الكثير عما قد تبدو عليه الملابس على شاشة التلفاز، وفي جلسات التصوير، أي بات لديّ نظرة مختلفة إلى الأمور الآن".

كما كان لحضور أسابيع الموضة العالمية تأثير كبير عليّ أيضاً، "فقد شاهدت كيف تغيّر أسلوبي أثناء مشاركتي في هذه المناسبات، وتعلّمت منها أيضاً كيف أحترم جسمي وكيف أختار الملابس التي تشعرني بالراحة". وتصف لانا أسلوبها الشخصي بارتداء الملابس على أنّه أسلوب راقٍ وعصري ذي لمسات جريئة. وتقول إنّها تحب عادة القطع الكلاسيكية وتلك التي لا يبطل تصميمها مع الزمن، لكنّها تحاول دوماً إيجاد حركة بسيطة او لمسة مبتكرة لمنح هذه الملابس مظهراً عصرياً. تسعى لانا من خلال مدوّنتها أن تساعد النساء الأخريات على الشعور بمزيد من الثقة بأنفسهنّ في ما يتعلّق بالموضة والأزياء. وهي تقول "إنّ أهمّ موضوع تتداوله مدوّنتي هو تمكين النساء ودعمهنّ، وذلك بسبب العديد من المواقف التي مررت بها في حياتي. وأعتقد أنّه من الضروري أن يعكس أسلوبي ذلك أيضاً، أي انّه من الضروري أن نبدو واثقين، أقوياء، ملهمين، ومتمكّنين. أعلم أنّ الأمر يبدو أشبه باستعراض بطولي، لكنني أحب أن يشعر قرّاء مدوّنتي ببعض الطاقة الإيجابية بمجرّد النظر إلى زي أعجبهنّ".                                                    

تقسّم لانا وقتها بين مدينة بيروت التي تحتضن مكتبها وفريق عملها، ومدينة Douala في الكاميرون، حيث لا يزال زوجها يعمل حالياً. وتقول إنّها تضطر إلى القيام بتعديل واحد على إطلالاتها كي تكون مناسبة للمكانين. "أنا بطبيعتي أميل إلى الأسلوب المحافظ عند ارتداء الملابس، لذا لا أضطر فعلياً لإضفاء أيّ تعديل عليه عند تواجدي في أفريقيا. أمّا في بيروت، فقد أًضطر إلى إضفاء بعض اللمسات الجريئة إلى الماكياج والملابس، لأنّه من الطبيعي وفق ثقافتنا السائدة في الشرق الأوسط أن تبدو إطلالتنا لافتة ومبالغ فيها بعض الشيء".

بالرغم من أنّ لانا كانت تتمنّى توفّر المزيد من الملابس المعاصرة في المنطقة، إلا أنّها تبدي شغفاً كبيراً بالأسلوب الإبداعي السائد في الشرق الأوسط، وتقول "أنا بصراحة أحب المنعطف الجديد الذي اتّخذه عالم الموضة في المنطقة، فقد أزهر وأثمر أفكاراً ومواهب جديدة. كما أنّ المزج بين العلامات العالمية والمواهب المحلية يولّد موضة جميلة جداً. آمل أن يستمرّ الناس بالقراءة لأنّه من الضروري أن نستغل الإنترنت بطريقة ملهمة عوض الاكتفاء بتصفح مواقع التواصل الاجتماعي".

تصوير: Hana Lê Van. تنسيق: Aya Jammal. النص: Maddison Glendinning. تصفيف الشعر: Fabienne Travert. موقع التصوير: Jardin Du Palais Royal- paris.

لانا الساحلي ترتدي سترة وسروالاً من Elie Saab، وتنتعل حذاءً من Gucci.