أميرة بهبهاني

إعداد هاربرز بازار العربية / Mar 1 2017 / 11:43 AM

كويتية، 53 عاماً

أميرة بهبهاني

أميرة بهبهاني فنانة عصامية، قامت بعرض أعمالها في مختلف أنحاء العالم على مدى 16 عاماً، أي منذ بدأت تمارس الرسم. نشأت أميرة في بيئة مجبولة بالفن، فخالها هو جواد بوشهري، نحات كويتي معروف وصاحب صالة عرض بوشهري، وهي تستوحي معظم أعمالها من طفولتها التي أمضتها ما بين الكويت وإيران.

 تستعين أميرة بأعمالها الفنية لتسلّط الضوء على عدد من القضايا الاجتماعية الهامة كالسلام. ففي العام 2011، انضمّت أميرة إلى المنظمة غير الربحية المدعومة من الأمم المتحدة Peace One Day أو "سلام ليوم واحد"، وساهمت في أن تصبح الكويت أول دولة عربية تحتفل بيوم السلام العالمي في 21 سبتمبر 2012. وفي العام 2013، تمّ تعيينها كسفيرة سلام لمشروع Worldwide Peace Marker. لاحقاً في العام 2015، أصبحت أميرة عضواً في حركة Abolish 153 وشاركت في دعمها من خلال تنظيم عدد من المعارض الفنية، وAbolish 153 هي عبارة عن مجموعة من السيدات يطالبن ويسعين لحذف البند 153 من قانون العقوبات والذي يغطّي ويبرّر جرائم الشرف. وعن مدى أهمية مشاركتها في أحداث مماثلة، تقول أميرة لـHarper’s Bazaar "من خلال الفن يمكنني أن أعبّر عن نفسي وعن رأيي، لا سيّما في ما يتعلّق بالقضايا التي تتطلّب اهتمام المجتمع. فأنا أرغب في أن يعيَ الناس أبعاد القضية، وأن يدركوا أنّ الفنّ والإبداع وسيلتان للتعبير".

وينعكس حبّ أميرة للفنون على أسلوبها الشخصي في ارتداء الملابس، وتقول بهذا الشأن "أنا أبحث عن البساطة والقصات الواضحة والمبتكرة. أهتمّ كثيراً بجمع التصاميم، ليس باعتبارها ملابس نرتديها وحسب، بل هي أيضاً قطع فنية أشعر بضرورة الحفاظ عليها. فعندما أنظر إلى قطعة ملابس ما، أفكّر في ما قام به المصمّم ليعطينا هذه القطعة بشكلها النهائي، وبالطريقة التي ينظر فيها إليها، ثمّ أتساءل هل يجب ارتداء هذه القطعة أم الاكتفاء بالنظر إليها، لأنّ المصمم أثناء تشكيله هذه القطعة وضع فيها شيئاً من روحه". تفضّل أميرة بهبهاني المصممين اليابانيين، وتقول "تعجبني تصاميم Yohji Yamamoto، و Comme des Garçons، و Junya Watanabe، و Emanuel Ungar، و Paco Rabanneوذلك لسبب واحد بسيط وهو أنّ هؤلاء جميعهم ليسوا مبدعين في مجال تصميم الأزياء وحسب بل في مجال الفنون أيضاً. كما أنّني أحبّ المصممين الناشئين الذين يبهرونني بتصاميمهم، فأنا لا أتبع اسم المصمم بل الفن الذي يقدّمه".

تتسوّق أميرة، وهي أم لولدين، ثلاث مرات في السنة في بيروت، والكويت، ولندن، وهي لا تحضّر في العادة لائحة بما تودّ شراءه، وتشتري ببساطة ما يعجبها. أما في باقي دول العالم، فتقول أميرة "أحب زيارة المتاجر الخاصة بالتصاميم القديمة، ومتاجر المصممين الناشئين لأنّنا نفتقد إلى هذا النوع من المتاجر في الشرق الأوسط".

وعن رأيها في أسلوب ارتداء الملابس، ترى أميرة أنّ الأمر لا يتعلّق بالضرورة بالملابس التي نرتديها، بل بكيفية ارتدائها، وتقول "إنّ الإبداع والابتكار كفيلان بجعل المرأة أنيقة. وأعتقد أنّ كلّ امرأة فنانة بطريقتها الخاصة، لكنني أحب أن أرى المرأة وهي تجيد اختيار ملابسها وتنسيقها كلوحة "بازل" متجانسة".

تصوير: Ethan Mann. تنسيق: Samah ElMeri. نص: Maddison Glendinning. تصفيف الشعر: View.14 Beauty Lounge – Kuwait.

ترتدي أميرة بهبهاني فستاناً من Natasha Zinko، وتنتعل حذاءً من A. F. Vandevorst shoes، وتضع أقراطاً من Maria Haskell.