فاطمة حسام

إعداد HARPER'S BAZAAR ARABIA / Feb 12 2017 / 14:11 PM

إماراتية، 21 عاماً

فاطمة حسام

بالرغم من ضعفها أمام أحذية الكعب العالي الأنيقة، التي لا تكتفي من اقتنائها، إلا أنّ قدمي الشابة الإماراتية، فاطمة حسام، تخطوان بقوة وثبات في مجال الدراسة والعمل. فقد أنهت الشابة الطموحة، البالغة من العمر 21 عاماً، مؤخراً سنتها الأخيرة في كلية الإمارات للطيران في دبي، لتتخرّج منها بشهادة البكالوريوس في مجال إدارة الأعمال المرتبطة بالطيران، والتي ستخوّل فاطمة العمل في أيّ مجالات إدارية مرتبطة بشركات الطيران. وعن اختيارها هذا المجال التخصصي، تقول فاطمة حسام "اخترت التخصّص في هذا المجال، لأنّني أردت دوماً أن أكون متميّزة. فعندما أنهيت دراستي الثانوية، وبدأت بزيارة الجامعات، شعرت أنّ مجالات التخصّص جميعها متشابهة. إلى أن سمعت بهذا التخصص الذي لفت اهتمامي".

من الواضح أنّ القبول بما هو شائع وغير متميّز يتنافى تماماً مع أسلوب فاطمة التي أثبتت من خلال إطلالتها المميزة في أسبوع الموضة العربي في شهر نوفمبر الماضي أّنّها تبحث دوماً عن الفرادة. فقد ارتدت خلاله بشتاً نسائياً باللونين الأبيض والأصفر، قامت بتصميمه شخصياً لتضمن تميّزه وفرادته، وتقول فاطمة "لقد استغرقت ثلاثة أسابيع في العمل على هذا التصميم، إذ كان يحتوي على الكثير من التفاصيل، وقد كان تصميماً مميزاً أحبه الجميع".

ويمكن القول إنّ أسلوب الشابة الأنيقة يقوم بشكل أساسي على وضعها لمساتها الخاصة على كافة ملابسها وإطلالاتها، حتّى أنّها تعترف بقيامها بتعديل معظم القطع والملابس التي تقوم بشرائها، كي تحمل الملابس التي ترتديها بصمتها الخاصة، وتقول في هذا الشأن "أحرص دوماً على إضافة أو إلغاء أجزاء من الملابس التي أنوي ارتداءها. فإن قمت بشراء سترة ما على سبيل المثال، قد أفضّل مظهرها عندما تكون أقصر أو من دون أكمام، فآخذها على الفور إلى الخياط لأضفي عليها بعض التعديلات وأحصل على قطعة متميزة، استثنائية وفريدة من نوعها".

وعندما سئلت عن شعارها ومبدئها في ارتداء الملابس، أجابت فاطمة بوضوح "على الملابس أن تكون ضيّقة بما يكفي لتظهرك كامرأة فاتنة، وفضفاضة بما يكفي لتظهرك كسيدة راقية".

تصوير: Richard Hall. تنسيق: Charlotte Blair. نص: Kerrie Simon-Lawrence