المسك الشرقي برونق جديد يزاوج الشرق مع الغرب

إعداد خمينا أحمد / Dec 26 2017 / 21:20 PM

إصدارات المسك الشرقيّ من Narciso Rodriguez

المسك الشرقي برونق جديد يزاوج الشرق مع الغرب

يطلق Narciso Rodriguez إصداراته من المسك الشرقي  وهي عبارة عن عطور كلاسيكية شرقية متجددة من خلال السمة الجمالية الفريدة للدار. يقوم Narciso Rodriguez بنقل العطر إلى مستويات لم يسبق لها مثيل مع ثلاثي من إصدارات العطور الممتازة. وينتج عن ذلك مزيجٌ متميّز من المسك الخاصّ بالمصمّم مع الدرجات الأكثر أيقونيّة من عائلة العطور الشرقيّة لتوليد ثلاث تركيبات رائعة: “amber musc”، “rosemusc”، و”santal musc”.
تشكّل إصدارات المسك الشرقي أفضل مثال عن ماء العطر الكثيف، وهي تتواجد ضمن القارورة الأيقونيّة الأصليّة من نارسيسو رودريغيز المطليّة بالذهب المشرق من توقيع المصمّم والمتوفّرة ضمن علبة ذهبيّة كصندوق للمجوهرات.

عطر Amber Musc
إنه العطر الجوهري. طوال عصور، التقطت الطبيعة الخاصّة لكلّ من الكهرمان والمسك إرهافاً راقياً مع انسياب العطر في البشرة. ومن خلال هذه العطر، يدمج Narciso Rodriguez بين الدرجتَين الأيقونيّتَين في درجة واحدة مع ماء العطر الكثيف Amber Musc Eau de Parfum Intense. إنه أكثر من مجرّد عطر، فيجسد Amber Musc أيضاً رمز عميق في تاريخ العطور في كافة أنحاء العالم. يشكّل أقصى درجات الكيمياء بين الشرق والغرب، بين الطابع الكلاسيكي والحديث، وبين الإشراق والغموض.

عطر Rose Musc
الرمز الشاعري للمثاليّة في تاريخ صناعة العطور: الورد، مكوّن شديد الأسطوريّة. منذ القدم، لم يقم أيّ برعم بإيحاء هذا العدد من الأساطير أو المؤلفات الأدبيّة أو العطور الراقية. وفي كلّ من الثقافتَين الشرقيّة والغربيّة، شكّل عطره الغنيّ لكن الرقيق مرادفاً للعطور طوال أكثر من ألفيّة.

عطر Santal Musc
يلتقي هنا الشرق بالغرب: إنّه عطرٌ يلتقط ترفاً متحفظاً يسبّب الإدمان. يقوم عطر Santal Musc بتخطّي الحدود. يبتكر نارسيسو رودريغيز توازناً مثيراً من التوافقات الخشبيّة الناعمة والأزهار المتألّقة التي تتميّز بالرقّة والوضوح. يعيد عطر Santal Musc ترجمة الأنوثة الذكوريّة مع إرهاف صعب المنال وقويّ في الوقت نفسه.