TOM PECHEUX مدير عالمي في Yves Saint Laurent Beauté

إعداد جينا تادرس / Jan 26 2017 / 19:07 PM

خبير التجميل الفرنسي ينضم إلى الدار الراقية بصفته مديراً للتجميل العالمي

 TOM PECHEUX مدير عالمي في Yves Saint Laurent Beauté

أعلنت دار  Beauté Yves Saint Laurent العريقة عن ضمّها خبير التجميل العالمي Tom Pecheux ليترأس فريق عملها بصفته مديراً للتجميل العالمي. وقد جاء هذا الإعلان على لسان المدير العام الدولي لـYSL Beauté ، Stephan Bezy، الذي قال "يسعدني أن أرحّب بـTom Pecheux بصفته مدير التجميل العالمي الجديد للدار. نحن فخورون جداً للتعاون مع شخص موهوب ومبدع مثله".

وقد أعرب العديد من المسؤولين في الدار الفرنسية عن سعادتهم الكبيرة للعمل مع خبير التجميل المخضرم، مؤكدين أنّ Pecheux سيكون وراء إبداعات الدار المستقبلية في مجال ابتكار مستحضرات التجميل والصيحات الجمالية الخاصة، وأنّهم يتطلّعون بشوق لمشاهدة رؤيته الجمالية الإبداعية تتجلّى بوضوح..

وبصفته سفيراً جديداً لـYSL Beauté ، سيبدأ Tom Pecheux العمل مع باقي فريق الدار الراقية الإبداعي بمن فيهم Staz Lindes، و Anja Rubik ، وCrista Cober ، وEdie Campbell لابتكار لمسات جمالية جديدة لحملات YSL Beauté الإعلانية.

كما ستتضمّن مهام Pecheux الجديدة مع الدار الفرنسية، التنسيق مع فريق العمل المسؤول عن ابتكار مساحيق ومستحضرات التجميل للاستفادة من خبراته ونظرته الثاقبة في مجال التجميل والألوان لتطوير واستحداث المزيد من المستحضرات الفاخرة والإبداعات الخاصة بـYSL Beauté  

ومع انقضاء 30 عاماً، أمضاها Tom Pecheux في عالم الموضة وبين كواليس عروض الأزياء، وفي أروقة الدور الراقية اكتسب خبير التجميل الفرنسي خبرة واسعة وصيتاً ذائعاً ليغدو اسماً لامعاً في مجال التجميل وخبيراً تجميلياً مخضرماً جمّلت لمساته إطلالات العديد من النجمات الشهيرات حوال العالم.

غير أنّ مسيرة Pecheux الحافلة لم تكن يسيرة ومتوقّعة، فـTom كان في شبابه يعشق تحضير الحلويات وقد عمل فترة في مجال تحضيرها، ولم يكن لطفولته ونشأته في الريف الفرنسي أيّ علاقة بعالم التجميل، فوالده كان مزارعاً ووالدته لم تكن تضع مساحيق التجميل، وشقيقاته كنّ صغيرات على التبرّج. غير أنّ حياة Tom Pecheux تغيّرت رأساً على عقب في ثمانينيات القرن الماضي، وتحديداً بعد أن التقى صدفة في إحدى الليالي في باريس سيدة عرّفته على مهنة التجميل. فما كان على Tom إلا أن التحق بأكاديمية التجميل في باريس Christian Chauveau L'Ecole Technique Privée De Maquillage Artistique حيث تعلّم أصول المهنة، غير أنّ رئيسة الأكاديمية لم تكن تؤمن بموهبته ونجاحه، لكنّه بفضل إرادته الصلبة أصرّ على النجاح فشقّ طريقه بجهد متحدياً كلّ الصعاب.  فبدأ بالعمل في عدد من المجلات الأسبوعية لقاء أجر يومي زهيد من دون أن ييأس أو يتراجع، إلى حين أُتيحت له الفرصة للعمل مع منسّقة الأزياء في أحد المجلات الفرنسية والتي عرّفته إلى Linda Cantello التي سرعان ما أبدت إعجابها بعمل Tom ودبّرت له عملاً مع المصور العالمي الشهير Peter Lindbergh، لتكون تلك أول خطوة لـTom نحو العالمية.

لتتوالى بعد ذلك الفرص والنجاحات، فقد بدأ Pecheux بعد فترة وجيزة بالعمل مع المصوّر Mario Testino ومديرة الأزياء Carine Roitfeld لصالح مجلة ألمانية. ثمّ عمل لاحقاً مع نخبة من زملائه في مجال التجميل على ابتكار لمسات جمالية جديدة غيّرت مفهوم الماكياج واللمسات التجميلية التقليدية على مدى عقدين من الزمن. لتتاح بعد ذلك أمامه الفرص للعمل في الحملات الإعلانية الترويجية لأهم الدور العالمية وأشهرها على الإطلاق شأن Yves Saint Laurent، وDolce & Gabbana، وGucci، وChanel، وغيرها.. كما نُشرت لمساته الجمالية في عدد من أبرز المجلات العالمية وعلى رأسها Harper’s Bazaar . ثمّ طوّر Tom Pecheux دائرة علاقاته وأعماله ليتعاون مع عدد من أهم المصورين في العالم وأبرزهم Paolo Rovers، و Karl Lagerfeld، و Patrick Demarchelier، و Craig McDean  وغيرهم..

ومع انتشار إبداعاته الجمالية، بدأ عمل Tom يحظى بالكثير من التقدير، وباتت أهم الدور العالمية تسعى لضمّه إلى كوادرها للاستفادة من خبراته الجمالية ورؤيته المميزة، فعمل مع عدد من أهم الدور العالمية ومنها Shiseido، والدار الأميركية Estee Lauder التي عمل فيها من العام 2009 وحتى العام 2013. وها هو اليوم ما زال يكنّ لمهنته في مجال التجميل حباً وشغفاً كبيرين، وهو يتطلّع بثقة لبدء فصل جديد من النجاحات معYSL Beauté    .