حقائق عن تجميل الوجه بتقنيه الخيط

شد الوجه بدون جراحة, تقنية جديدة, شد الوجه بخيط أشعري, دكتور إبراهيم أشعري
ما لا تعرفينه عن تقنيه شد الوجه بخيط أشعري

في لقاء ودي وسريع بالدكتور إبراهيم أشعري او كما يلقب بالقيصر إثناء زيارته الى لندن لإفتتاح عيادته الجديده EMK ، استقبلني بإبتسامته المعهودة التي يرحب بها بزبائنه من العرب الوافدين الى لندن والأجانب فتعطي الارتياح المعنوي والثقه لبدء الإستشاره الطبيه التجميليه.
الدكتور إبراهيم أشعري غني عن التعريف ، فهو أحد أشهر جراحي وإستشاري التجميل والليزر المتخصصين بشد الوجه بتقنيه الخيط، فهو خريج ألمانيا التي تعد الأرقى عالميا في مجال التخصص التجميلي علاوه على أنه المدير الطبي لثلاثه مؤتمرات عالميه تشمل كل من باريس وموناكو وبرشلونه وأختير ليكون رئيس الأكاديمية العالمية لخيوط شد الوجه والجسم.
الدكتور أشعري متخصص في العديد من العلاجات التجميليه، لكن تقف تقنية شد الوجه باستعمال الخيط Ashary thread lift technique على قائمه أشهر علاجاته التي تلاقي إقبالا شديدا من قبل النساء، هذه التقنيه التي كثر الجدل حول مدى فاعليتها في شد الوجه وإرجاع عقارب الساعه للوراء واكتساب البشره للطله الشابه من جديد . فمالذي يميز خيط أشعري لشد الوجه عن غيره ؟


قبل عملية الشد وبعدها

يقول الدكتور أشعري ، الخيط مميز له خاصيه الشد وخاصيه إنتاج الكولاجين التي تستمر لمده سنه ونصف والخاصية الآخرى هو نوع الإبره المستعمله وطريقه الشد بالطريقه الهرمية مما يساعد على رفع الوجه بطريقه جميله بعيده عن التكلف المصطنع الذي يرافق تقنيات تجميل البشره. إذ يجب أن تسحب أنسجه البشره بطريقه لا تترهل بعد فتره من الزمن، فأبتكرت الطريقه الهرميه التي تعتمد على تشكيل الخيوط على جانبي الوجه بشكل نسيج هرمي بإتجاه فروه الرأس يساعد على سحب الأنسجة بطريقه متوازيه من كل الجهات فيعطي إطلاله طبيعيه دون أي إنطباع متصنع لسحب الوجه، والميزه الأهم عدم تركها لأيه آثار أو جروح أو ندب ملحوظة بعد إسبوع في أغلب الحالات .
فكيف تتم التقنيه ؟
التقنيه عبارة عن طريقه مبتكرة تتم من خلال فروه الرأس بوضع الخيوط في أماكن معينه تتباين بين شخص وآخر يعتمد فيها على كميه الخيوط وطريقه وضعها بشكل هرمي بوضع معين تستطيع شد الوجه بطريقه جميله وطبيعه.

وللحصول على أفضل النتائج ، يفضل أن يكون الوجه غير مترهل بشكل كبير كما يؤكد الدكتور أشعري ، و يدوم مفعول هذه التقنيه من سنه الى سنه ونصف ، ولا تستغرق أكثر من ٤٠ دقيقه في العياده ، تستطيع المريضه بعدها مواصله حياتها بشكل طبيعي جدا .

وعند سؤال الدكتور أشعري عن نصيحته للمرأه في ظل هذه الموجه من عدم المصداقيه في مجال الطب التجميلي والكمية الهائله من الأطباء غير الكفوئين في هذا المجال " نصيحتي لها توخي الحذر وعدم الإنقياد وراء الإعلانات الكاذبه، وأنصح بالبدء بالعلاجات في وقت مبكّر وتجنب تركها لمرحله متقدمه من العمر حيث يصبح من الصعب جدا الحصول على نتائج مرضيه.

"هدفي من التجميل هو إظهار محاسن الجمال ، فكل النساء من الله عليهن بنعمه الجمال لكن دوري يتقصر على إخفاء العيوب والتحسين من الحاله النفسيه للمرأه التي تلعب دورا كبيرا وتنعكس على وجهها ، فالجمال هو جمال الروح وليس الشكل ، والشكل ما هو إلا مكمل لها"
جدير بالذكر إن الدكتور إبراهيم أشعري، يبرع الى جانب تقنيه الخيط بعمليات تجميل الأنف لذا يطلق عليه بقيصر الأنوف، بالإضافة الى غيرها من العلاجات التجميليه التي تتنوع بين الليزر وتجميل الصدر وشفط الدهون وعلاج الحروق وعلاجات آخرى .


الدكتور إبراهيم أشعري

لمعلومات أكثر زوري الموقع
https://drashary.com
plasticashary@gmail.com

شد الوجه بدون جراحة, تقنية جديدة, شد الوجه بخيط أشعري, دكتور إبراهيم أشعري