رندة أبو عيسى

إعداد هاربرز بازار العربية / Feb 28 2018 / 14:17 PM

40 سنة، فلسطينية

رندة أبو عيسى

لا تتحدث رندة عبثاً عن الموضة فنظرتها للمرأة الأنيقة هي وليدة تجربة صقلتها السنين في مجال تصميم الأزياء، إلى أن أطلقت علامتها الخاصة Crown & Feather ملخصة النمط البوهيمي الذي تتميز به المصممة. وتصف رندة نفسها بأنها شغوفة بالأزياء وبأنها تتمتع بذوق خاص لا يسهل إرضاؤه عندما يتعلق الأمر بخياراتها. فطالما كان العثور على تصاميم فريدة ومميزة مرادها، وهذا كان السبب وراء إطلاق علامتها الخاصة. لاشيء يضاهي شعور الرضى الذي تشعر به رندة عند تخيل تصميم ما ومن ثم بعث الحياة فيه. وتضم تشكيلتها من الأزياء طبعات من الزهور الخيالية والنجوم إضافة إلى أشكال مختلفة من التقليمات فضلاً عن المخمل وأعمال الترترة الأنيقة.
نتوقع أن تكون خزانة رندة مزيجاً مميزاً من مصادر إلهام متعددة، لاسيما أنها كانت صاحبة متجر أزياء سابقاً، إلا أنها لا تثمّن الملابس والإكسسوارات حسب هرمية العلامات التجارية. حيث لا تكتنز المصممة قطع ملابس معينة لأنها تنتقي دوماً وبعناية ملابسها الأمر الذي يجعلها جميعها خاصة ومميزة بغض النظر عن الماركة أو الموسم. إلا أنه لكل قاعدة استثناء، فبالنسبة لرندة تعتبر سترة البليزر من The Row ضالتها المنشودة لإطلالة بسيطة وسهلة التنسيق إضافة إلى الأقراط الكبيرة الحجم بتصاميم فريدة. كما أنها مغرمة بالأخص بحذائها الرياضي من نايك، وتأخذ قطع الملابس ذات التصاميم الجريئة من سان لوران وتشكيلتها الخاصة من الدنيم حيزها الخاص في خزانة ملابسها.
تنتقي رندة ملابسها حسب مزاجها وحسب الطقس، فتعتمد الكنزات ذات الحجم الكبير والأطقم المصنوعة من الأقمشة الدافئة عندما تكون السماء متلبدة بالغيوم، في حين توحي لها الأيام المشمسة بخيارات أوسع وأكثر إبداعاً. فالبنسبة لرندة يكمن الإبداع من خلال القطع المفعمة بالألوان والطبعات ذات الطابع المرح ورسوم الأزهار الأنيقة.
تحرص رندة وهي الأم لثلاثة أطفال، على أن تفهم ابنتها ما تؤمن به وهو أن الموضة هي نوع من التعبير عن الذات. كما تشير إلى أن: "الحفاظ على الأخلاق واللباقة، ليس فقط في عالم الأزياء، بل في الحياة عموماً" هو المبدأ الذي تعيش عليه. ولا يمكن لأي شيء آخر أن يصف شعارها في أسلوب انتقاء ملابسها أكثر من مقولة نيكولاس بوروه: "لا يعتبر الحد الأدنى دليلاً عن النقص في شيء ما. إنما هو الكمية المثالية من هذا الشيء."