مايا قيس

إعداد هاربرز بازار العربية / Feb 28 2018 / 13:19 PM

36 سنة، لبنانية

مايا قيس

مايا غانم قيس، امرأة متزوجة ولديها طفلان، تعشق التفرّد بالأسلوب وهو أول ما تستشعره عندما تتحدث معها عن إطلالتها المفضلة يوم أبهرت الجميع بفستان زفافها الأنيق من نينا ريتشي المميز بحزام أسود حول الخصر. تنقلت هذه السيدة اللبنانية الأصل مع عائلتها بين أبوظبي ودبي وموناكو وتقيم حالياً في جنيف. تأثر أسلوب مايا البالغة من العمر 36 عاماً بتغير مكان إقامتها فكانت دائماً تتألق بأساليب مختلفة كلياً عبر السنوات وترى حالياً بأن الملابس الأجمل هي تلك الأنسب بالنسبة لأسلوب حياتها إلا أنها تعترف بأنها مازالت مهتمة باتباع أحدث صيحات الموضة وارتداء القطع الغريبة والجريئة مع محافظتها على النمط البسيط في الوقت ذاته.
وتنظر مايا بعين الإعجاب إلى المرأة التي تتحلى بالثقة وتقدّر الطريقة التي تهتم فيها المرأة بكل التفاصيل مجتمعة من اختيار القبعات إلى تصفيف الشعر ووضع الماكياج وتنسيق الأحذية. تتأثر مايا بشكل أو بآخر بأناقة جاكي كينيدي أونسيس التي لا يمكن إنكارها فهي شخصية ملهمة لكل نساء العالم وأيقونة من أيقونات الموضة التي لن تنسى. 
وكونها تتمتع بذوق رفيع وإحساس مرهف بالجمال منذ كانت طفلة فليس مستغرباً إعجابها الشديد بشانيل إلى جانب حبها لفالنتينو وسان لوران ولورو بيانا وعندما تختار ملابس من نمط أزياء الشارع تفضل تصاميم  Vetements الأقرب إلى قلبها.
تعيش مايا في أوروبا وهو ما يؤثر على أسلوبها الذي يتبع أحوال الطقس المتقلبة. تفضّل مجموعات أزياء الكروز التي تطرحها دور الأزياء الراقية بين الموسمين الأساسيين، كما تفضل التسّوق من دور الأزياء الفاخرة وتبتعد عن المتاجر متعددة العلامات.
المثالية في تفاصيل الأسلوب ليست هدف مايا فهي لم تسعى يوماً لأن تبدو مثالية أو تخبر أحدهن بإنها تبدو اليوم بأفضل حال فهي امرأة تجد الجمال في الأشياء الغريبة التي تفتقد إلى المثالية فتراها أكثر جاذبية وتحدياً بالنسبة لها. وتتطلع لأن ترى الجمال الطبيعي يعود من جديد إلى الشرق الأوسط وستعمل على تشجيع ابنتها على التحلي بالشجاعة الكافية والثقة في الأسلوب دون أن تتجه لتبدو بمظهر مغاير لما هي عليه.