كمامة كيت ميدلتون القماشية متناسقة مع فستانها المورد

إعداد فريق عمل هاربرز بازار / Sep 16 2020 / 14:08 PM

لا شكّ أن الكمامة أصبحة جزء لا يتجزأ من الإطلالات الكاملة في 2020، وقد ظهرت هذه الكمامة في إطلالة متناسقة لدوقة كامبريدج كيت ميدلتون.

إن كنتم تتجنبون ارتداء الكمامة الطبية الزرقاء، فربما تقتدون بدوقة كامبريدج كيت ميدلتون التي لجأت إلي اختيار كمامة مطبعة بالورود من علامة أمايا في إطلالة أنيقة مع الفستان المورد. 

زارت كيت ميدلتون والأمير ويليام أحد المراكز الإسلامية، وأحد المخابز في لندن، بهدف تفقد أحوال المشاريع الصغيرة بعد أزمة فيروس كورونا. وارتدى كل منهما الكمامة القماشية وحرصا على إجراءات التواصل الاجتماعي. ارتدت كيت ميدلتون فستاناً من علامة بيولاه لندن، يمتاز بالكمين الطويلين والياقة البيضاء، ظهرت به للمرّة الأولى خلال شهر مايو الماضي، في لقاء مع قناة بي بي سي، فيما نسقت إطلالتها مع حذاء بكعب عالي وكمامة قماشية من علامة أمايا. 

لم تختر ميدلتون هذه الكمامة عبثاً، إذ صنعت من القطن وجاءت بطبقات مزدوج مع فلتر، وتتبرع علامة أمايا بـ30% من عائدات هذه الكمامة لمنظمة الصحة الوطنية التي تدعم المؤسسات الصحية في بريطانيا، وقد ظهرت الكمامة نفسها في إطلالة الدوقة خلال شهر أغسطس الماضي. 

في الواقع، لم تكن الدوقة كيت أول أفراد العائلة الملكية الذين يختارون الكمامة القماشية للحد من انتشار فيروس كورونا، إذ سبقتها كاميلا دوقة كورنوال باختيار الكمامة القماشيّة المطبعة في إطلالتها الأسبوع الماضي، أما الأمير ويليام فقد اختار كمامة قماشية زرقاء اللون مع بذلته الرمادية في آخر ظهور له مع زوجته في ويلز.

تكرار الإطلالات هي عادة حميدة لدى دوقة كامبريدج، إذن أنها لا تمانع ارتداء الفستان نفسه في تنسيق مختلف، أو تكرار الظهور بنفس القطعة في مناسبتين مختلفتين. وعلى الرغم من الأصوات التي تنادي بالاستدامة في عالم الأزياء لا تزال هذه العادة غير منتشرة لدى معضم المشاهير، وأفراد العائلات الملكية. 

اقرؤوا أيضاً: عدد هاربرز بازار لصيف 2020: إكسسوارك الجديد بأنامل ثمانية مصممين من المنطقة