بيلا حديد تهاجم انستقرام بعد حذف منشورها عن أصولها الفلسطينيّة "ألا يسمح لنا أن نكون فلسطينيين عبر انستقرام؟"

إعداد خلود أحمد / Jul 9 2020 / 11:08 AM

هاجمت بيلا حديد إدارة انستقرام بعد أن تم حذف صورة نشرتها وعبرت فيها على فخرها بأصول والدها الفلسطيني محمد حديد وكتبت "ألا يسمح لنا أن نكون فلسطينيين عبر انستقرام؟ هذا بالنسبة لي هو التنمر بعينه"

بيلا حديد تهاجم انستقرام بعد حذف منشورها عن أصولها الفلسطينيّة "ألا يسمح لنا أن نكون فلسطينيين عبر انستقرام؟"

لطالما عبّرت عارضة الأزياء الأمريكيّة ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد عن فخرها بأصولها العربيّة في السابق، واحتفت بإثها الفلسطيني في أكثر من مناسبة، كان آخرها أن نشرت صورة لجواز سفر الدها رجل الأعمال محمد حديد يظهر مكان ميلاده، فلسطين، عبر ستوري انستقرام إلا أن إدارة البرنامج قامت بحذف هذه الصورة. 

لم تسكت بيلا حديد عن هذا التصرف وكتبت في ستوري انستقرام لمتابعيها الذين يزيد عددهم عن 31 مليون متابع "هل يعد فخري بولادة والدي في فلسطين نوعاً من أنواع التنمر، أو المضايقة، أو التعري؟ ألا يسمح لنا أن نكون فلسطينيين عبر انستقرام؟ هذا بالنسبة لي هو التنمر بعينه" ثم كتبت مضيفة "لا يمكنكم أن تمحو التاريخ عبر إسكات الناس، ذلك غير مقبول". 

أعادت بيلا نشر صورة جواز سفر والدها في ستوري انستقرام واعتبرت ذلك تذكيراً بفخرها بأصوله الفلسطينيّة. 

أوضح متحدث باسم شركة فيسبوك أن الشركة قد اعتذرت لبيلا حديد، وأن ذلك لم يكن إلا مجرد لبس "لحماية خصوصية مجتمعنا، لا نسمح بنشر معلومات شخصية مثل أرقام جوازات السفر على الانستغرام. في مثل هذه الحالة، تم حجب رقم جواز السفر لذلك لا يجب إزالة هذا المحتوى. لقد استعدنا المحتوى واعتذرنا لـ بيلا على هذا الخطأ"، بحسب ما نشرت صحيفة Page Six. 

صرحت بيلا حديد دعماً لفلسطين، ولحقوق اللاجئين في العديد من المناسبات، وافتخرت بأنها ابنه للاجئين، حيث أن والدتها هي عارضة الأزياء السابقة يولاندا فوستر، هولندية الأصل، تزوجت من محمد حديد، فلسطيني الأصل في عام 1994. 

اقرؤوا أيضاً: كايلي جينر تقضي صيفها في منتجع صحراوي فاخر... اعرفوا تفاصيله هنا