ثلاثة من أشهر متتبعات الموضة في الشرق الأوسط يكشفن عن أسلوبهنّ في ارتداء الملابس خلال شهر رمضان

Net-a-Porter, Harper’s Bazaar, مجموعة رمضانية, زهير مراد, Etro, Erdem, Marchesa
لانا البيك ترتدي: قميصاً، 4360 درهماً، وسروالاً، 5100 درهم، كلاهما من Safiyaa ومتوفران لدى Net-a-Porter. مثايل العلي ترتدي: فستاناً، 12960 درهماً من Jenny Packham متوفّر لدى Net-a-Porter. أسمى الألوسي ترتدي: قميصاً، 3300 درهم، وسروالاً، 3050 درهماً، كلاهما من Etro ومتوفران لدى Net-a-Porter.
بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أطلق موقع Net-a-Porter أكبر مجموعة له من الملابس والأزياء الرمضانية حتى اليوم. وثلاثة من أشهر محبات ومتتبعات الموضة في الشرق الأوسط يحدثننا عن أسلوبهنّ في اختيار الملابس خلال الشهر الفضيل وفي حياتهنّ اليومية.

إن كنت مجموعة الأزياء التي تحلمين بها لإطلالاتك في شهر رمضان تتضمّن قفطانات مطرزة من Oscar De La Renta أو فستاناً من الشيفون الأحمر من إيلي صعب، أو حتى أثواباً مطبعة أنيقة من Jenny Packham، فتأكدي من أنّ هذه الأزياء جميعها باتت بمتناول يديك بفضل موقع Net-a-Porter، الذي عمد خلال الشهر الفضيل للتعاون مع عشرة من أهم مصممي الأزياء على الإطلاق لتصميم مجموعات محدودة الإصدار من الملابس والقطع التي سترغبين في ارتدائها لمناسباتك طوال شهر رمضان. وتقول مدير المبيعات العالمية لدى Net-a-Porter، إليزابيث فون در غولتز، "خلال الأعوام القليلة الماضية عبر زبائننا من الشرق الأوسط عن اهتماماهنّ بشراء الأزياء التي يتم تصميمها خصيصاً لإطلالات شهر رمضان، وقد استجاب مصممو العلامات التي نتعامل معها لهذا الطلب وقدّموا مجموعات استثنائية من ألبسة القفطان والأثواب الراقية المطرزة التي ستنال من دون شك إعجاب زبائننا".

وفي الواقع، فإن المصممين الذين خصوا Net-a-Porter بمجموعات كبسولية حصرية برمضان يعدون من الأسماء اللامعة في عالم الموضة والأزياء وفي مقدمتهم زهير مراد، و Erdem، و Etro، و Mary Katrantzou التي أعربت عن سعادتها لتصميم أزياء خاصة بسيدات الشرق الأوسط في شهر رمضان، وتقول " Net-a-Porter تلهم النساء في الشرق الأوسط للاحتفال بتقاليدهنّ وثقافتهنّ بأسلوب عصري وأنيق". بالإضافة إلى علامة Marchesa التي صممت مجموعة من أربع قفطانات راقية ومطرزة باللون النيلي والفوشيا، والأخضر الزمردي، والتي قالت على لسان الشريكة في تأسيسها Georgina Chapman، "إن سيدات هذه المنطقة يتمتعن بحس فطري سليم بالموضة. وهذا ما أكده أيضاً المصمم Erdem Moralioglu الذي يقول "أحب أن أصمم لسيدات الشرق الأوسط لأنّهن عصريات ويحببن مجارة الموضة، ما يسمح لي باستخدام طبعات وألوان جريئة". لذا، فإن كنت تحبين تنسيق القطع، أو تميلين إلىارتداء القفطانات أو الفساتين الأنيقة الطويلة ما عليك سوى اتباع نصائح هؤلاء السيدات الثلاث لتتمتعي بإطلالة استثنائية لافتة خلال شهر رمضان..

مثايل العلي
إماراتية، 26 عاماً
لم يرضِ طموحها أن تكون فقط واحدة من أكثر الشخصيات تأثيراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الإمارات العربية المتحدة (مع ما يفوق الـ696 ألف متابع)، لذا قررت مثايل العلي في العام 2016، أن تطلق شركتها الإعلامية الخاصة "تخيل". وتقول "أردت أن أقوم بما هو أكثر من الاهتمام بصفحة الإنستغرام، لذا فقد أسست وكالة خاصة لابتكار محتوى وحملات تستهدف المواطنين في دبي. أما خطتي التالية فتتمثل بإنشاء أكاديمية تواصل اجتماعي حيث يمكن للأفراد أن يتعلموا المزيد عن هذا المجال". أما حالياً، فهي تلهم الشابات من الأجيال الإماراتية الصاعدة من خلال أزيائها وأسسلوبها في ارتداء الملابس. وتقول "خلال شهر رمضان، أشعر أنني أتمتع بحس كبير من الابتكار في ما يتعلق بملابسي، وأنني أطلق صيحات جديدة من خلال طريقتي في ارتداء الملابس. والسر يكمن في المحافظة على الأسلوب التقليدي المحافظ مع إضفاء بعض اللمسات العصرية عليه. لذا فإن أسلوبي يعتمد بشكل كبير على مجاراة الصيحات العالمية بعد تعديلها للتماشى مع ثقافة هذه المنطقة". أما القطع التي لا يسعها الاستغناء عنها لإطلالاتها خلال الشهر الفضيل فهي المجوهرات والحلى الذهبية. كما أنها تحب كثيراً الفستان الأبيض المطبع الذي ارتدته لجلسة تصوير هابرز بازار، وتقول"أحب كثيراً النقشات المطبعة". يذكر أنّ مثايل تحب المشاركة في الأعمال التطوعية لا سيما خلال شهر رمضان الخير.


أسمى الألوسي

كندية/عراقية، 22 عاماً

على الرغم من أنّها لم تنهِ بعد دراستها الجامعية في مجال الإعلان الإبداعي، إلا أنّ أسمى تتمتع بسيرة ذاتية مثيرة للاهتمام لا سيما في ما يتعلق بتخصصها وإبداعها بصفتها خبيرة ماكياج معتمدة لدى Glitterbox. وتقول أسمى "أنا أعمل على الدوام، فإن لم أكن في الصف، سأكون حتماً في صدد العمل على حاسوبي المحمول، أو منشغلة في مهمة  أو تنظيم حدث ما". لذا، ومع انشغالها الدائم، من الطبيعي أن تكون الأحذية الرياضية خيار أسمى المفضل. وهي تقول "لديّ ما يقارب الـ30 زوجاً من الأحذية الرياضية لكنّ المفضّلة لديّ هي من Nike، كما أنني أحاول دوماً أن أختار ملابسي للتماشى مع الذاء الرياضي الذي سأنتعله". وتضيف "خلال شهر رمضان، أسلوبي في ارتداء الملابس يختلف تماماً، حيث أميل إلى الملابس الأكثر احتشاماً بما في ذلك الأزياء الأنيقة وأحذية الكعب العالي. كما أنني أرى أنه الوقت المناسب لارتداء العباية الطويلة، لا سيما أن المصممين باتوا يبدعون بتصاميم العباية وتقديمها بأسلوب عصري. كما أنني أملك زي كيمونو أحب ارتداؤه كفستان فضفاض". وقد أحبت أسمى الأزياء التي ارتدتها لجلسة تصوير هاربرز بازار ووصفتها بالملابس الأنيقة والمريحة في آن.

لانا البيك
فلسطينية/ سورية، 23 عاماً

بالنسبة إلى لانا البيك، فإن شهر رمضان يعني العائلة. ولانا صانعة أفلام، وعارضة أزياء، وتعمل كمديرة مشروع لدى إحدى الوكالات الإبداعية. وتقول "دخلت مجال عرض الأزياء بسبب شقيقتي، فهي مهندسة ومصممة، وقد أطلقت علامة للمجوهرات المطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاثة، وقمت بعرض تصاميمها عبر الإنستغرام". وتضيف "أما في ما يتعلّق بصنع الأفلام، فأنا حالياً في صدد العمل على وثائقي شخصي، مع نسيبتي، عن تاريخ عائلتي". لذا، فإن الشهر الفضيل سيتضمّن الكثير من اللقاءات العائلية بالنسبة إلى لانا. وهي تعمد خلال الشهر الفضيل إلى تغيير أسلوبها في ارتداء الملابس والذي يعتمد في الأيام العادية على سراويل الجينز والقطع السوداء، لتختار الألبسة الفضفاضة الخفيفة والناعمة. ولذا، فقد اختارت بدلة زرقاء فضفاضة لجلسة تصوير هاربرز بازار، وتقول "لقد أحببت كثيراً ملمس القماش الناعم، واللون الفاخر البراق لهذا الزي الذي أشعرني أنني غاية في الأناقة وأشبه بملكة".

Net-a-Porter, Harper’s Bazaar, مجموعة رمضانية, زهير مراد, Etro, Erdem, Marchesa
لانا البيك ترتدي: قميصاً، 4360 درهماً، وسروالاً، 5100 درهم، كلاهما من Safiyaa ومتوفران لدى Net-a-Porter. مثايل العلي ترتدي: فستاناً، 12960 درهماً من Jenny Packham متوفّر لدى Net-a-Porter. أسمى الألوسي ترتدي: قميصاً، 3300 درهم، وسروالاً، 3050 درهماً، كلاهما من Etro ومتوفران لدى Net-a-Porter.