إصدار حكم قانوني يعطي المرأة السعودية حق الاستقلال بالسكن وحدها

إعداد HARPER'S BAZAAR ARABIA / Jul 15 2020 / 09:56 AM

هذا الحكم التاريخي "يُنهي قصصاً مأساوية عاشها كثير من النساء في الماضي".

إصدار حكم قانوني يعطي المرأة السعودية حق الاستقلال بالسكن وحدها
من جلسة تصوير غلاف هاربرز بازار العربيّة عدد شهر يوليو 2018

أصدرت المحكمة السعوديّة حكماً قضائياً أمس الثلاثاء يسقط قضية تغيّب تحت حكم "استقلال المرأة العاقلة البالغة بمنزل ليس جريمة"، وهو ما وصفه المحامي السعودي عبد الرحمن اللاحم بالحكم "التاريخي"، إذ أنه "يُنهي قصصاً مأساوية عاشها كثير من النساء في الماضي". 

وتعد بلاغات التغيّب نظاماً يتيح لأولياء الأمور تقديم بلاغات في حال استقلال السيّدة أو انتقالها من سكن الأسرة دون إذن مسبق. 

وعبّر المحامي عبد الرحمن اللاحم عن سعادته بهذا الحكم، في صفحته الخاصة في تويتر حيث كتب "تحية للسيدة التي دافعت عن حقها بالقانون". وأدعى لإلغاء نظام بلاغات التغيّب التعسفية، بقوله "بعد هذا الحكم بهذا التسبيب التاريخي؛ نتمنى من مقام النيابة العامة الإيعاز لجهات الضبط بعدم تلقي بلاغات التغيب إلا في حالات الطواريء بفقدان التواصل مع الولد أو البنت ، و أن تطوى بذلك صفحة مريرة من تاريخنا". 

يذكر أن هذه القضيّة هي قضية مستمرة منذ عام 2017 كما ذكرت صاحبتها مريم العتيبي، على صفحتها الموثقة في تويتر وأضافت "استطعت اليوم برفقة  #بطل_المحاكم كما يحلو لي أن أسميه، الأستاذ #عبدالرحمن_اللاحم، أن أنتزع حقي في حرية التنقل، التي كفلها لي الدستور السعودي، والذي ينص على أن لكل مواطن حرية التنقل والاستقرار. لم يكن الأمر سهلاً لكنه يستحق كل هذا العناء". 

يذكر أن المملكة العربيّة السعوديّة قد انتصرت للنساء بمجموعة من القرارات التي صدرت خلال السنوات الأخيرة، أبرزها السماح للسيدات في عمر 21 عاماً وما فوق بالسفر دون الحاجة لإذن ولي الأمر، وهو قرار صدر من مجلس الوزراء السعودي في شهر أغسطس العام الماضي. 

اقرؤوا أيضاً: درّة وهند صبري ونجوم العرب يعيدون إحياء نشيد الثورة التونسيّة