الإمارات تستعد لإطلاق أول مهمة عربية وإسلامية لاستكشاف المريخ هذا الشهر

إعداد خلود أحمد / Jul 8 2020 / 09:38 AM

تدخل مهمة "مسبار الأمل" وهي أول مهمة عربيّة عربيّة لاكتشاف الفضاء مرحلة التحضيرات النهائية قبل أن يتم إطلاقها في يوم 15 من شهر يوليو الجاري.

الإمارات تستعد لإطلاق أول مهمة عربية وإسلامية لاستكشاف المريخ هذا الشهر

تستعد الإمارات لدخول التاريخ هذا الشهر إذ تتم في الوقت الحالي الاستعدادات النهائية لإطلاق "مسبار الأمل" التي تعد أول مهمة عربيّة وإسلامي لاستكشاف الفضاء الخارجي، وقد نجح فريق العمل هذا الأسبوع من إدخال المسبار بنجاح في كبسولة الإطلاق، والتأكد من تثبيت هيكله الميكانيكي بالقاعدة المخصصة لهذا الغرض داخل الكبسولة، ثم وضع الكبسولة بنجاح أعلى صاروخ الإطلاق، تمهيداً لإقلاعه من قاعدة "تانيغاشيما" الفضائية في اليابان بالموعد المحدد، وفقاً للمخطط المعتمد يوم 15 يوليو الجاري. 

ويعدّ وضع المسبار في كبسولة الإطلاق، ثم تثبيت الكبسولة أعلى صاروخ الإطلاق محطتين رئيستين ضمن محطات مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ تمهيداً لانطلاق المسبار في رحلته إلى مدار الكوكب الأحمر. أشرف على هذه العمليّة فريق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ المكون من كوادر إماراتية شابة بالتعاون مع فريق ياباني مختص. 

يبلغ وزن مركبة الإطلاق "إتش 2 إيه" - H-IIA - أي الصاروخ الذي سيحمل "مسبار الأمل" إلى الفضاء 289 طناً، بينما يبلغ طوله 53 متراً. وبعد الإطلاق بما يقارب الساعة ينفصل المسبار عن صاروخ الإطلاق، ويقوم المسبار بإطلاق الألواح الشمسية، وبدء رحلة السبعة أشهر باتجاه الكوكب الأحمر باستخدام نظام دفع في المسبار. وقد اختير يوم 15 يوليو لإطلاق هذا المسبار، عند الساعة 00:51:27 بتوقيت الإمارات من قاعدة "تانيغاشيما" الفضائية. 

أكدت سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، قائد الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل": "تسير التجهيزات والاختبارات النهائية قبيل إطلاق مسبار الأمل في أول مهمة عربية وإسلامية لاستكشاف المريخ بدقة وفقاً للجدول المعتمد سلفا". وأوضحت أن مسبار الأمل يعد أحد أكبر المشروعات العلمية العالمية التي أنجزتها دولة الإمارات، كما يعد تأكيداً للجميع على أننا قادرون في دولة الإمارات والعالم العربي على إنجاز مشاريع ضخمة وقفزات علمية مهمة مع توفر الرؤية والثقة بالقدرات والإمكانات والطاقات البشرية، فهذا المشروع هو استثمار في المستقبل ومصدر إلهام للشباب بأن لا حدود للإمكانات عند توفر الإرادة والتصميم.

كما أشاد حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بجهود العاملين على هذا المسبار في صفحته الخاصة في تويتر، وأعلن عن إطلاق برنامج "نوابغ الفضاء العرب" في تغريدة كتب فيها "تطلق الإمارات الأيام القادمة "مسبار الأمل" للمريخ، أول مهمة عربية للكوكب الأحمر ...ونطلق اليوم برنامج للشباب العربي للانضمام معنا للتدريب ببرامج وتكنولوجيا الفضاء في دولة الامارات..نسعى لتأهيل واحتضان الجيل الجديد من علماء الفلك والفضاء العرب..نسعى لاستئناف جزء من حضارتنا العلمية". 

من المتوقع أن يصل مسبار الأمل إلى مدار كوكب المريخ في شهر فبراير 2021 بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بيوبيلها الذهبي، ومرور 50 عاماً على إعلان الاتحاد عام 1971.

اقرؤوا أيضاً: علامة رالف أند روسو تطور عارضة رقميّة لعرض مجموعة خريف 2020 وتسافر بها إلى عجائب الدنيا