هذه السلسة من مراكز العناية بالأظافر احتفلت بعيدها العشرين بطريقة استثنائية

إعداد خمينا أحمد / Mar 6 2020 / 13:04 PM

N.Bar تحتفل بعيدها العشرين بتكريم زبوناتها وفريق عملها

هذه السلسة من مراكز العناية بالأظافر احتفلت بعيدها العشرين بطريقة استثنائية

ونحن نحتفل بيوم المرأة العالمي نود أن نسلط الضوء على الطريقة الاستثنائية التي احتفل فيها بار N.Bar بمرحلة هامة من تاريخه والتي تعكس روح العطاء والإمتنان إلى نساء مهمات في مسيرتهاحيث يحتفل مركز العناية بالأظافر بعيده العشرين من خلال تقديم الهدايا لزبوناته المخلصات وأيضاً لإظهار الامتنان إزاء المجموعة المميّزة من النساء العاملات من أجلهنّ في المؤسسة.

وفي هذه المناسبة الهامة وضعت المؤسسة في قمّة أولوياتها تقدير جهود فريق العمل القائم على نجاح العلامة، وبالتالي فستقوم إن بار N.Bar بإطلاق مجموعة من المبادرات لمكافأة العاملات في الفريق تتضمّن منحاً دراسيّة في الفيليبين لأطفالهنّ، وأيضاً القيام بالمساعدة على تحقيق كثير من أمنياتهنّ على مدى الأشهر الاثني عشرة القادمة. 

المفاجأة الأولى كانت من نصيب إحدى أقدم العاملات في فريق إن بار N.Bar، وهي ميلاغروس ل. دومينغو (معروفة باسم ميلا) وهي سيّدة من بولاكان، مانيلا، تبلغ اليوم 45 عاماً من العمر. وقد أرادت إن بار N.Bar أن تحقّق أمنية ميلا الأقرب إلى قلبها، فأهدتها تذكرة سفر ذهاباً وإياباً بدرجة رجال الأعمال إلى الفيليبين حيث أمضت أعياد نهاية العام برفقة أهلها وأصحابها. وقد سافرت ميلا في 12 ديسمبر إلى الفيليبين محمّلة بالهدايا لأفراد عائلتها تقدمة من إن بار N.Bar. وكان لإن بار N.Bar شرف تسجيل وتوثيق هذه المفاجأة السارّة التي كانت جزءاً من مبادرة تقدير النساء المميّزات القائمات على نجاح المؤسسة والتي سيضمّها كتاب بعنوان "الإنسان في إن بار N.Bar" سوف يصدر خلال الأسابيع القادمة.

في هذه المناسبة، تقول ليلى صانع، المديرة الإدارية بمؤسسة إن بار N.Bar: "الاحتفال بعشرين عاماً من الذكريات الرائعة هو مناسبة مميّزة في تاريخ علامتنا وقطاع التجميل والعناية بالأظافر في الإمارات العربية المتحدة. ونحن غاية في السعادة بمشاركة مناسبة مرور عشرين عاماً على انطلاقتنا مع نساء فريقنا المفعمات بالشغف والتفاني، والعديد منهنّ رافقننا في مسيرتنا منذ البداية، وهنّ المسؤولات عن تحقيق أفضل تجربة ممكنة لزبوناتنا. ولا شكّ أن شكرهنّ وتقديرهنّ سيكون محور تركيزنا على مدار السنة القادمة."