الملكة رانيا تحتفل بعيد زواجها الـ 27 من جلالة الملك عبدالله الثاني

إعداد دينا الحمصي / Jun 10 2020 / 13:28 PM

بكلمات دافئة تحتفل الملكة بعيد زواجها

الملكة رانيا تحتفل بعيد زواجها الـ 27 من جلالة الملك عبدالله الثاني

هنأت جلالة الملكة رانيا العبد الله اليوم جلالة الملك عبدالله الثاني، بمناسبة عيد زواجهما في 10 يونيو/حزيران، وذلك عبر حسابها الشخصي على إنستغرام.

نشرت الملكة صورة تجمعها بالعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وأرفقت الصورة بعبارات تهنئة جاء فيها: "كيف لحبي لك ألا يزيد كل يوم؟ فابتسامتك تضيء حياتي منذ 27 سنة.. عيد زواج سعيد سيدنا".

و كان الملك الإدني عبدالله قد روى في كتابه "فرصتنا الأخيرة" تفاصيل لقائه مع الملكة رانيا وطلبه الزواج منها. و بهذه المناسبة تقدم لك بازار بعض من مقتطفات من الكتاب..

"في شهر أغسطس من العام 1992 كنت قائدًا لكتيبة المدرعات الملكية الثانية، وكنا نجري مناورات وتديبات ميدانية حيث بقينا أنا ورجالي في معسكر صحراوي ننام في الخيام طوال شهرين متواصلين دون انقطاع .

على صعيد الإقامة كنا نكتفي بالأساسيات فلكي استحم مثلاً مددت ما يشبه الأنبوب إلى خزان للماء يستمد حرارته من أشعة الشمس، وانقضى الأمر انهينا تدريباتنا بنجاح فقال لي قائد اللواء إن بإمكاننا، أنا والضباط الأخرين، أن نذهب في إجازة ليلة واحدة."

"خلعت اللباس العسكري وارتديت قميصًا بسيطًا وحذاءا خفيفًا وقدت سيارتي إلى عمان، ما أن وصلت إلى المنزل حتى اتصلت شقيقتي عائشة وقالت (علمت أنك في المدينة، لما لا تأتي إلى العشاء؟ فقلت لها: "في الحقيقة أشعر بحاجة إلى حمام ساخن وسرير مريح ولا شئ سوى ذلك ، لكنها لم تكن قد رأتني منذ مدة فوعدتني أن اللقاء سيكون بسيطًا ولن يطول ، وبما أنني كنت قد عشت طوال شهرين على الفاصوليا والسباغيتي المعلبة، كان من الصعب أن أرفض الدعوة لعشاء لذيذ.

توجهت إلى منزل عائشة وكان وجهي أشبه بالرغيف المحمص بعد قضاء شهرين تحت شمس الصحراء دون أن انتبه أن لديها ضيوفًا على العشاء، ذهبت مرتديًا الملابس ذاتها التي كنت قد استعجلت ارتداءها عند مغادرتي المعسكر. أحد أصدقاء شقيقتي كان يعمل في شركة أبل للكمبيوتر في عمان وقد اصطحب معه إلى العشاء احد زميلاته، رانيا الياسين  ما ان وقع عليها نظري حتى قلت في نفسي: "ما أجملها"!"

"كانت رانيا آنذاك على مشارف الثانية والعشرينن ولم تكن أمضت الكثير من حياتها في الأردن، وذلك لأنها نشئت في الكويت التي غادرتها مع عائلتها المنحدرة من أصول فلسطينية إلى الأردن خلال حرب الخليج.

درست رانيا إدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية في القاهرة، ثم عملت في مصرف (سيتي بانك) في عمان ومن ثم في شركة (آبل) حيث التقت صديق شقيقتي. لم نتحدث سوى حديث عابر حول مائدة العشاء، لكنها انتزعت إعجابي الكبير برصانتها الواثقة وأناقتها اللافتة. لقد أخذ مني سحرها مأخذه وأدركت لتوي أنني لا بد أن أراها ثانية. إنقضى بعض الوقت قبل تمكنت من تحديد وسيلة للحديث معها مرة أخرى. اتصلت بها في مقر عملها. قدمت لها نفسي وقلت لها بأنني أرغب في لقائها ثانية، فقالت :سمعت عنك أشياء …، لم تنه جملتها، لكن الإشارة كانت واضحة بأن ما سمعته لم يكن مديحًا كله.

أجبتها: "لم اقدم نفسي كملاك، لكن نصف ما سمعت، على أقل تقدير، هو مجرد اقاويل فارغة. لا يبدو أن كلامي أقنعها وقالت أنها سوف تفكر في الموضوع."

"طلبت من صديق مشترك، توفيق قعوار، أن يمر بها في مكتبها وأن يؤكد لها طيب نواياي، لكنها مع ذلك لم تقتنع واعتبرته متحيزًا، عاد توفيق من مهمته متعذرًا عن انه لم يتدبر لي لقاءً معها، لكنه اكتشف أن رانيا تحب الشوكلا، فعدت وارسلته ثانية مع علبة من الشوكلا البلجيكية. في النهاية قبلت دعوتي إلى العشاء في نوفمبر حيث فاجأتها بأن أعددت لها الطعام بنفسي."

وأنجبت الملكة رانيا طفلها الأول الحسين الذي أصبح وليًا للعهد في شهر يونيو من عام 1994، فيما أنجبت ابنتها إيمان في شهر سبتمبر من عام 1996، واستقبلت ابنتها سلمى في شهر سبتمبر من عام 2000، أما أصغر أبنائها هاشم فقد أنجبته في شهر يناير عام 2005.

على الصعيد الآخر، التقت زوجة العاهل الأردني الملكة رانيا أمس الاثنين، عددًا من متطوعي وشركاء الجمعية الملكية للتوعية الصحية وفريق عمل منصة الطبي لتشكرهم على جهودهم في نشر الوعي بين المواطنين الأردنيين خلال جائحة فيروس "كورونا" المُستجد.

وأعربت الملكة خلال اللقاء عن شكرها للجهود التي بذلتها هذه الجهات خلال الفترة الماضية مؤكدة أهمية الوعي والوقاية عند الجميع، مع عودة الانفتاح والحياة لطبيعتها وزيادة التفاعل بين الناس.

View this post on Instagram

في الظروف اللي مرينا فيها الفترة الماضية لقينا العديد ممن ساعدوا مجتمعاتهم في مجالات مختلفة، ومنهم كان فريق عمل منصة الطبي والجمعية الملكية للتوعية الصحية اللي قاموا بدور مهم في نشر الوعي عن فيروس كورونا. الله يعطيكم العافية #الأردن #حب_الأردن It has been heartening to see so many people step up to the plate and help during the past few months. The teams behind digital health platform Altibbi and the Royal Health Awareness Society have both done crucial work in raising awareness around COVID-19. Thank you! #Jordan #LoveJO

A post shared by Queen Rania Al Abdullah (@queenrania) on

وأكدت الملكة خلال اللقاء بأن الأوضاع تُظهر الصفات الجميلة والخير في المجتمع وقدمت الشكر لكل طبيب شارك في تقديم المساعدة على الخط الخاص بـ"كورونا"، ولكل العاملين في المجال الصحي على جهودهم الكبيرة في احتواء انتشار الوباء.

وكتبت الملكة رانيا معلقة على الصور التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على إنستغرام:  في الظروف اللي مرينا فيها الفترة الماضية لقينا العديد ممن ساعدوا مجتمعاتهم في مجالات مختلفة، ومنهم كان فريق عمل منصة الطبي والجمعية الملكية للتوعية الصحية اللي قاموا بدور مهم في نشر الوعي عن فيروس كورونا. الله يعطيكم العافية".


مصدر الصورة من الحساب الشخصي للملكة رانيا على انستغرام