كندا تتوقف عن حماية الأمير هاري

إعداد فاطمة الزهراء منعم / Feb 28 2020 / 19:24 PM

والأمير هاري يطلب مناداته بـ"هاري"..

كندا تتوقف عن حماية الأمير هاري

يبدو أنّ المواقف الصعبة التي يواجهها الأمير هاري منذ اتخاذه قرار الاستقلال عن العائلة البريطانية المالكة وما يترتب عليها من واجبات رسمية، ما زالت مستمرة. فقد أعلنت الحكومة الكندية يوم أمس عن نيتها التوقف عن دفع تكاليف الحماية الأمنية للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل والتي تقدمها للثنائي منذ وصولهما إلى كندا، وذلك خلافاً لما تردد عن أقوال نُسبت للرئيس الوزراء جاستن ترودو في شهر يناير الماضي.

يُذكر أنّ الأمير هاري يقيم حالياً مع زوجته ميغان ماركل وابنهما آرتشي البالغ من العمر 9 أشهر في منزل فاخر يطل على الساحل الغربي لكندا. إلا أنّ الالتفاف الذي كانت تقدمه كندا لعائلة هاري على وشك أن يتغير بسبب تغير وضع الأمير هاري داخل العائلة الملكية.

وقالت وزارة السلامة العامة في بيان لها "طالما أن الدوق والدوقة معترف بهما كشخصين يجب حمايتهما دولياً، فإن كندا تلتزم تقديم مساعدة أمنية لهما". لذا، فقد 
تم تقديم  المساعدة لهما منذ وصولهما إلى كندا وذلك بناءً على طلب شرطة العاصمة الإنجايزية لندن. إلا أنّ الوزارة أضافت موضحة أنّ هذه المساعدات سيتم إيقافها خلال الأسابيع المقبلةاعتباراً من 31 شهر مارس القادم بسبب تغير وضعهما الملكي.

كما أظهر استطلاع للرأي أنّ 77 % من الكنديين لا يؤيدون تحمل كلفة ضمان أمن الأمير هاري خلال إقامته وعائلته في كندا، باعتبار أن الثنائي لا يتواجدان في كندا كممثلين للمملكة المتحدة.

وتجدر الإشارة، إلى أنّ الأمير هاري قد طلب من الحضور المتواجد في المؤتمر الذي شارك به مؤخراً في المملكة المتحدة، مناداته بـ"هاري" من دون تلقيبه بالأمير.