طلاق إبن شقيقة الملكة إليزابيث إيرل سنودون

إعداد تسنيم علي / Feb 19 2020 / 11:59 AM

طلاق ملكي جديد في العائلة الملكية البريطانية، بعد زواج دام 26 عاماً

طلاق إبن شقيقة الملكة إليزابيث إيرل سنودون

أعلن إيرل سنودون،  دايفيد ارمسترونج-جونز عن إنفصاله عن زوجته سرينا كونتيسة سنودون. وأن صلة القرابة التي تجمع بين الملكة إليزابيث الثانية و إيرل سنودون هو أنه يكون إبن شقيقة الملكة إليزابيث الوحيدة، الأميرة مارغريت، من زوجها المصور أنتوني أرمستورونج-جونز.

هذا وقد أعلن المتحدث الرسمي بأسم الثنائي أن قرار الإنفصال بعد زواج دام لمدة 26 عاماً هو قرار متفق عليه بشكل ودي من كلا الطرفين. وأضاف المتحدث: " يأمل الثنائي من وسائل الإعلام أن تحترم خصوصية الثنائي وباقي أفراد العائلة."

وكان قد إلتقى الثنائي عندما قام والد زوجته بتعين دايفيد، الذي كان في وقتها مصمماً للأثاث، ليعمل على طاولة طعام لمنزله في تشيلسي. ليتزوج الثنائي بعدها في أكتوبر عام 1993، في ويستمنستر. للثنائي أبن وإبنة معاً، وهما الفيكونت لينلي، تشارلز أرمسترونج-جونز الذي ولد في 1 يوليو عام 1999 و الليدي مارغريتا أرمسترونج-جونز التي ولدت في 14 مايو عام 2002.

ولم يكن هذا الخبر الطلاق الوحيد في العائلة الملكية البريطانية ، فلقد تم الإعلان عن الخبر بعد وقت قليل من إعلان حفيد الملكة إليزابيث الثانية، بيتير فيليبس بإنفصاله عن زوجته. والذي أعلانا في بيان رسمي أن الطلاق سيمثل الحل المثالي ليحافظا على أبنائهم وعلاقة الصداقة القوية التي تجمعهم. وكان بيتير وزوجته إستمرا في زواجهما لمدة 12 عاماً، وأعلنا أنهم سيتشركا حضانة بناتهم، سفانا البالغة من العمر 9 سنوات و إسلا التي تبلغ من العمر 7 سنوات.