لماذا لم ترتد كيت ميدلتون خاتم خطبتها خلال إحدى زياراتها الأخيرة؟

إعداد تسنيم علي / Jan 29 2020 / 12:40 PM

ما حل بخاتم الياقوت الأزرق الشهير الذي كان مسبقاً للأميرة ديانا؟

لماذا لم ترتد كيت ميدلتون خاتم خطبتها خلال إحدى زياراتها الأخيرة؟

بعد إنسحاب دوقة ساسكس وإبتعادها عن المهام الملكية ، أصبحت دوقة كامبردج في محط الأنظار في كل زياراتها. حيث زادت التساؤلات خلال زياراتها الأخيرة لمستشفى إيفلينا لندن للإطفال، عن سبب عدم إرتدائها لخاتم خطبتها الشهير، على الرغم من أن كيت ميدلتون كانت ترتدي خاتم زواجها الذهبي.

حيث يقال أن سبب عدم إرتدائها لخاتم خطبتها هو أنها كانت تتبع قوانين المستشفى، حيث أنهم طالبوا الحضور بعدم إرتداء العديد من المجوهرات، بحكم طبيعة الزيارة ولأنهم سوف يقومون بتعقيم يديهم وغسلها أثناء جولتهم في أقسام المستشفى المختلفة. فاختارت كيت خاتم زواجها لسهولة إرتدائه. ولقد قامت الدوقة خلال هذه الزيارة بتدريس صف عن التصوير.

حيث أن هذه ليست المرة الأولى التي لم ترتدي فيها الدوقة خاتم خطبتها، حيث أنها لم ترتديه في زيارات أخرى لمستشفيات في الأعوام الماضية. ولكن في ظل الشائعات حول المشاكل التي بينها وبين دوق كامبريدج الأمير ويليام، كان عدم إرتدائها مؤخراً لخاتم خطبتها الشهير ملفت للانظار.

ويمثل هذا الخاتم قيمة كبيرة لدوق ودوقة كامبردج حيث أنه كان يعود في السابق للأميرة الراحلة ديانا، حيث أن خاتم الياقوت الأزرق الذي بلغت قيمته أنذاك 60,000 دولاراً هو الخاتم الذي اختارته الأميرة ديانا ليكون خاتم زواجها من الأمير تشارلز. وتم توارثه للأمير ويليام ليقدمه لكيت ميدلتون كخاتم خطبتها.