وجه جديد للإحسان في المملكة العربيّة السعوديّة و هي صاحبة السو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود

الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود, العائلات الملكية
تكتشف هاربرز بازار العربية القصة وراء خطّ مجوهرات يمكّن المرأة السعودية ويحيي التقاليد الحرفيّة للمملكة.

في سليسلة وهي شركة تعاونية حرفية في مدينة جدّة الساحليّة، تجلس 16 امرأة في صمت مركّز، حيث تلحم وتخرّم وتخيط مجموعة متنوّعة من المعادن والحجارة والخرز في ورشة عمل تمّ إنشاؤها مؤخّرا. في بعض الأحيان، همسة أو ضحكة تكسر الصمت عندما تلقي أحدهنّ  مزحة وهنّ يعملن بدقة بصياغة أساور معقّدة، وأقراط وقلائد. إنهنّ حرفيّات في طور التدريب ويشكّلن جزءاً من شبكة أكبر من النساء في مختلف القارّات، وذلك بفضل شراكة جديدة بين سليسلة والمنظمة غير الحكومية الدولية، Turquoise Mountain اللذان يعملان جنبا إلى جنب بدعم مالي من مؤسّسة الوليد الخيريّة تعمل من خلال جهد جماعيّ على إعادة تصوّر مستقبل للعمل الخيري.

"إن الوقت قد حان لإعادة التفكير في الطريقة التي نمارس بها الأعمال الخيريّة، من أجل مساعدة الآخرين على نحو أكثر فعالية لنؤثّر في المجتمعات بطريقة إيجابية ومستدامة"، تقول صاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، الأمينة العامة لمؤسّسة الوليد الخيريّة التي تعمل بالتعاون مع nTurquoise Mountai

لتوفير التدريب وفرص العمل للحرفيّين السعودييّن. "بعد 37 عاما من العمل في أكثر من 160 دولة، تعلّمنا الكثيرً، كما أنّ التجربة التراكميّة على أرض الواقع تُنير نهجنا لدعم المشاريع من خلال الشراكات الاستراتيجية"، تضيف الأميرة لمياء، وهي تجلس في زاوية هادئة من غرفة الشاي في فندق سافوي في لندن.

"لقد كان بناء الجسور بين الثقافات والأديان حجر الزاوية في مهمّتنا منذ البداية. إن مشاريعنا تتجاوز الجنس والدين لأن هدفنا في نهاية المطاف هو خلق مجتمع عالمي أكثر تعاطفا "، تقول الأميرة لمياء التي بدأ اهتمامها بمساعدة الآخرين في سنّ مبكرة  في القاهرة حيث ترعرعت. "تأثّرت بشخصين هما مثلي الأعلى:  أمّي المصريّة الأصل ومعلمة الدين نجوى، التي علّمتني التعاطف و أن أنظر أبعد من ظروفي وبيئتي المباشرة. لقد غرستا فيّي أهمية المساهمة ودعم المجتمعات المحرومة، وهذا هو السبب في أنّني متحمّسة للعمل الذي نقوم به اليوم."

الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود في الجناح الملكي في فندق Savoy في لندن. ترتدي قفطان من سليسلة.

"عندما ضرب زلزال النيبال تمكّنّا من بعث  أحد أعضاء فريقنا مع إمدادات الإغاثة ساعات فقط بعد الكارثة ". تفخر الأميرة التي عادت مؤخرا من لاوس حيث كانت تتحقّق من تطوّر مشروع التنمية. "إنّ العلاقة بين Turquoise Mountain ومؤسّسة وليد الخيرية تعود إلى عقد من الزمن وترتكز على الصداقة التي تجمع بين أصحاب السمو الملكي الأمير الوليد والأمير تشارلز "، تفسّر الأميرة لمياء، مشيرة إلى أنّ مشاركة الوليد الخيري مع Turquoise Mountain بدأت ببرنامجها في أفغانستان. وقد سمّيت Turquoise Mountain نسبةً إلى مدينة أفغانيّة كبيرة ازدهرت خلال العصور الوسطى، وتمّ تأسيسها سنة2006 من قبل صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز لإحياء التقاليد الحرفية التي بدت تتلاشى في أفغانستان وتوفير وصول حرفيّيها إلى أسواق جديدة. وركّزت المنظمة غير الحكومية على تجديد المدن والتعليم وتطوير الأعمال، فدرّبت نحو 000 5 من الحرفيين وأنتجت أكثر من خمسة ملايين دولار في المبيعات الدولية لقاء طلبات من أمثال كيت سباد وكونوت هوتل في لندن.

حلية من الفضة والخرز والنسيج، مستوحاة من منسوجات تقليدية في المملكة، ومن مجوهرات تعود إلى ألفي عام من المجوهرات من ثاج (المتحف الوطني، الرياض)، مصنوعة يدويّا من قبل النساء السعوديات الحرفيّات. جميع المجوهرات لأويبيدة ألودينيOaybidah Aludaini   

فيكي سارج Vicky Sarge   لـTurquoise Mountain

البلوزة، 1،165 درهم، سيمون روشا لدى Bysymphony.  الأسعار تقريبية. 

ومن بين المشاريع التي موّلتها مؤسسة الوليد الإنسانية في أفغانستان عمليّة ترميم  Turquoise Mountain لمراد خان، أحد الأحياء القديمة الأخيرة في كابول، الذي كان يتدهور ببطء من ويلات الحرب والإهمال. وشمل ذلك ترميم ما يزيد عن 113 منزلا ومبنى تقليديين في الفناء، يعود بعضها إلى 200 عام. من بينها سيراي العظمى، منزل التاجر الرائع مع ثلاث باحات و 43 غرفة، فضلا عن البيت الطاووس القصر. كما قامت بتطهير 30 ألف متر مكعب من القمامة، وتركيب 330 مترا من الصرف الصحي، ووضع البنية التحتية للمياه والكهرباء، ومهدت المنطقة بأكملها. ضمن هذا الحي التاريخي، أنشأت المؤسسة أيضا مركزا صحيّا يخدم أكثر من 25،000 مريض سنويّاً ومدرسة حكومية ل 120 طالباً، نصفهم من الفتيات

"أنا فخورة جدا بأن تكون جزءا من هذا المشروع، لأنه لم يكن مجرد ترميم لمبانٍ قديمة إنّما إعطاء الناس شعورا بالأمل وخلق فرصاً لكسب لقمة العيش لهم "، تقول الأميرة لمياء.

بلوزة، 2،370 درهما، J.W. Anderson لدى Bysymphony. قلّادة وسوار، مصنوعان يدويّا من قبل الحرفيات السعودية لـTurquoise Moutain

BY

الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود, العائلات الملكية
الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود, العائلات الملكية