ريم سلمان في حوار خاص لهاربرز بازار العربية

حقائب بلقيس, صناعة إيطالية
حقلئب بلقيس .. هوية عربية وصناعة إيطالية

ريم سلمان، أردنية الأصل إيطالية الجنسية، ولدت ونشأت في عمان وفيها حصلت على شهادة البكالوريوس في الحقوق. كما حصلت على شهادة الماجيستير في إدارة الأعمال من جامعة موناش في أستراليا حيث تخرجت على لائحة الشرف. تعمل ريم كمحامية في شركة عالمية وخلال مزاولتها هذا العمل انطلق مشوارها مع بلقيس. على الصعيد العائلي، ريم سلمان متزوجة من محام منذ عشر سنوات، ولديها طفلان، انزو وعمره 3 سنوات، وغابرييلا وعمرها سنة ونصف.

بدأت ريم مسيرتها مع بلقيس سنة 2012، عندما التقت صدفة أثناء زيارتها إلى إيطاليا، بصانع حقائب كان قد ساعدها على تنفيذ حقيبة صممتها من قبل، فقد فكرت حينها أنّ هذه فرصة لا يمكن أن تضيّعها وتواصلت معه لتصنيع المزيد من الحقائب. 

-          ما هي أبرز العوائق التي واجهتك عند انطلاقك في هذا المجال؟

كأيّ عمل جديد، مررت ببعض الصعاب في البداية مثل إيصال تصاميمي إلى المصنع، وإيجاد مزودي الجلود والأكسسوارات التي تتماشى مع النوعية التي أريدها، ومن ثم تكلفة التصنيع الباهظة في إيطاليا، وذلك كله بهدف الوصول إلى مجموعتي الأولى وحسب. ومن ثم كانت الخطوة الأهم، وهي طرح العلامة في السوق العربية، ولكن بالرغم من أنّ "بلقيس" كانت رحلة مليئة بالتحدي، إلا أنّنا والحمد لله تخطينا العقبات كلّها، وها هي بلقيس باتت مفضلة لدى لعديد من السيدات اللاتي اقتنين منها أكثر من حقيبة بعد تجربتهنّ الأولى لها.

-          لِم اخترت اسم بلقيس لعلامتك التجارية؟

أردنا اسماً عربياً يعكس هويتنا، حيث أنّ الحقائب تتميز بالحرفية الإيطالية المعروفة، كما أنّنا نشتري الجلود والأكسسوارات من إيطاليا، لذا لم نرد أن تضيع هوية العلامة العربية، فاخترنا اسم ملكة سبأ ليعكس أصل العلامة وكذلك رقي حقائبها.

-          أطلقت مجموعتك الأولى في العام 2014، كيف تصفين رحلتك المهنية على مدى ثلاثة أعوام؟

بالتأكيد كانت رحلة مليئة بالتعلم والتطور، فالتحديات ما هي إلا فرص للبحث والاكتشاف والتطوير، وقد أضافت الكثير إلينا ووضعت بلقيس على أساس متين لمستقبل ناجح.

-          كيف تقيمين تجاوب سيدات العالم العربي مع تصاميمك؟

الحمد لله تلاقي تصاميمنا رواجاً كبيراً، فالحقائب ذات تصاميم متميزة وجودة عالية، بالإاضافة إلى أننا ننتجها بكميات محدودة وهذه خصائص تفضلها السيدة العربية المعروفة بحبها للتميز. بالطبع، كعلامة تجارية حديثة العهد نلاحظ اهتمام العديد من السيدات اللاتي يستفسرن كثيراً عن العلامة والحقائب قبل شرائها. لكن العديد من زبوناتنا عدن بعد شراء الحقيبة الأولى لشراء المزيد منها، وبذلك أصبحن سفراء للعلامة لدى معارفهن.

-          هلا تحدثيننا عن مجموعتك الأخيرة لربيع وصيف 2017؟

مجموعة ربيع وصيف 2017 اسمها " الحديقة المزهرة" Blushed Garden، وهي تتميز بألوان الباستيل الربيعية الفاتحة تتألق معها درجات مفعمة بالحيوية من الألوان ذاتها، إذ استخدمنا ألوان الزهري، والأزرق، والأخضر، وجميعها من ألوان الطبيعة الجذابة.

تتميز حقيبة الميني "سيينا" هذا الموسم بألوانها الستة، وقد صنّعناها من جلود الأبقار بناء على رغبة الزبائن بعد نجاحها بجلد الثعبان.

-          من أين تستوحين عادة تصاميمك؟

لعبت الأماكن التي أزورها دوراً كبيراً في تشكيل مجموعاتي حتى الآن وطغت المدن الإيطالية على ذلك بحكم سفري المتواصل إلى إيطاليا للعمل والسياحة، علماً بأنّ مجموعة خريف وشتاء 2017 التي ستتواجد في الأسواق ابتداءً من سبتمبر، ألهمها جمال المرأة العربية.

-          كيف تصفين أسلوبك الخاص في الموضة والأزياء؟

ربما تكشف حقائب بلقيس الكثير عن أسلوبي الخاص، فهي عملية جداً، كلاسيكية من حيث التصميم، لكنّها متميزة ومختلفة ولا تتبع الرائج من الموضة إلا في ما يناسبها، وهذه السمات جميعها تطبّق على اختياراتي المختلفة.

-          من هو مصمم الحقائب المفضل لديك؟

العديد منهم بالطبع، بالنسبة إليّ، فإنّ لعلامة هيرمس مكانتها الخاصة والبعيدة عن الجميع، لكن على مدار السنوات الماضية رأيت في تصاميم علامة غوتشي الكثير من الإبداع والتميز. كما أنّني احب فيها سحر الصناعة الجلدية الإيطالية التي ألهمت بداية بلقيس.

-          من أين يمكن الحصول على حقائب ريم سلمان؟

الحقائب موجودة على موقعنا الإلكترونيwww.belquis.com  وقريباً سنكون في بعض المتاجر الكبرى.

-          ما هي خططك ومشاريعك المستقبلية؟

حالياً، أهدف إلى التوسع جغرافياً في الدول الخليجية، وكذلك في أوروبا وأميركا. كما أنني أحضر تصاميم مميزة جديدة سترونها قريباً في المجموعة القادمة.

حقائب بلقيس, صناعة إيطالية