صوفيا بوتلة.. نجمة غلاف Harper’s Bazaar Arabia لشهر يونيو

فستان من الساتان مزدان بجائل مرصّعة، وحزام جلدي، كلاهما من مجموعة فساتين السهرة من Chanel لربيع وصيف 2017
فستان فضي اللون من الساتان والترتر البراق وحزام من الجلج الفضي وخلخال من اللؤلؤ جميعها من مجموعة فساتين السهرة من Chanel لربيع وصيف 2017
فستان زهري اللون منمّق ومرصّه بحبيبات براق وحزام جلدي كلاهما من مجموعة فساتين السهرة من Chanel لربيع وصيف 2017
فستان أبيض بأزرار من الأحجار الكريمة وياقة مرصّعة، وحزام من الجلد الأبيض، وحذاء من الجلد الفضي، جميعها من مجموعة فساتين السهرة من Chanel لربيع وصيف 2017
1/4
Full ScreenGridview
شابة مميّزة تجمع في شخصيّتها بين القوة والحس الفني والأنوثة، هاربرز بازار العربية تلتقي صوفيا بوتلة، واحدة من أكثر سفيرات العالم العربي إلى الخارج فتنة وسحراً

صوفيا بوتلة.. اسم يجدر بنا حفظه، ووجه يجدر بنا التعرّف إليه. فقد نجحت هذه الفنانة الجزائرية البالغة من العمر 35 عاماً، في أن تثبت نفسها كراقصة محترفة. إذ سبق أن عملت مع مايكل جاكسون وريهانا، وشاركت في جولات مادونا. كما ظهرت في حملة Nike Women الإعلانية؛ أما كممثلة، فقد نجحت في تأدية العديد من الأدوار في Kingsman وThe Secret Service، وغيرها.. وبالرغم من أنّ صوفيا اعتادت التمثيل مذ كانت في الخامسة من العمر إلا أنّ فيلمها الناجح حالياً The Mummy، يعد أحد أضخم أعمالها. وتشارك بوتلة في هذا الفيلم الذي حقق إيرادات كبيرة في شباك التذاكر، إلى جانب الممثل الشهير توم كروز، حيث تؤدي دور "أمانة"، وهي أميرة مصرية قديمة، أجبرت على التخلي عن طموحها بتولّي الحكم لصالح وريث ذكر. وقد نجحت بوتلة من خلال أدائها المتمكّن في أن تثبت أنّ اسمها لن يُنسى وأنّ وجهها لن يصعب التعرّف إليه بعد الآن.

بسحنتها البرونزية، وغرتها القصيرة التي تبرز جمال وجنتيها، وعينيها البنيتين الداكنتين والمظللتين بحاجبين كثيفين، ولهجتها الفرنسية المحببة.. يمكن القول إنّ صوفيا أشبه بفتاة الأحلام التي تليق بها أروع التصاميم وأكثرها أناقة. وبالفعل، فقد خطفت الأنظار جميعها في شهرفبراير الماضي عندما قامت بارتداء فستان السهرة الأنيق من Chanel. لتسليم جائزة في حفل جوائز الأوسكار، وقد أعادت الظهور بهذه الإطلالة المتألقة في جلسة تصوير غلاف مجلة Harper’s Bazaar Arabia في لوس انجلوس الشهر الماضي، حيث ظهرت بحركات مميزة تنم عن أنوثتها الواضحة، وحسها الفني المرهف، ومهارتها في الرقص والتمثيل. غير أنّ هذه الشخصية الناعمة الموهوبة تخفي الكثير من القوة والتماسك. ولنتمكّن من التعرّف أكثر إلى حاضر صوفيا، لا بدّ لنا من أن نعود قليلاً إلى ماضيها.

ولدت صوفيا في العام 1982، في منطقة باب الوادي الجزائرية، وقد عاشت طفولة مميزة ما زالت تحمل منها الكثير من الذكريات الجميلة. وتقول صوفيا، "كنا متواجدين دوماً في أحضان الطبيعة. فقد كان منزل عائلتنا محاطاً بحديقة كبيرة غضّة، تتنطّط فيها الغزلان والكلاب والدجاجات والقطط. وكان فيها عربة قديمة مهدّمة، كنا نتظاهر بأنّها مربوطة بالأحصنة. لقد ترعرعت بطريقة جميلة جداً، في كنف أسرة لطالما شجّعتني، ودعمت رغبتي في أن أكون فنانة. فقد تمّت تنشئتنا لنكون منفتحين وخلاقين، وقادرين على الاستفادة من تخيلاتنا". تربّت صوفيا بوتلة على يد اثنين من الفنانين، فوالدها موسيقي جاز، ووالدتها مهندسة معمارية. لذا، فإنها تقول "أشعر أنّني محظوظة لأنّني ولدت في أسرة سمحت لي بأن أعبّر عن نفسي، وبأن أكون على سجيّتي، وأن أترجم إلى الواقع كلّ أنواع الألوان التي كانت تتراقص في خيالي وفي قلبي".

يمكنك قراءة هذه المقابلة الحصرية كاملة في عدد شهر يونيو من Harper’s Bazaar Arabia.

تصوير: Jan Welters لدى Art-Dept، مديرة قسم الأزياء: Katie Trotter، المنتج: Daniele Ricci لدى Ricci Productions & Creative، مساعدة تنسيق أزياء: Lindsay Jernigan، ماكياج: Jo Baker لدى Forward،مساعدة ماكياج: Atlas Ferrera لدى Forward، تصفيف الشعر: John D لدى Forward ، الأظافر: Anny Tau، التشغيل الرقمي: Carl Duquette، مساعد تشغيل رقمي: Chris Swainston و Tim Black Props: Anthony Asaro and Kendyll Leiger at Art-Dept, Props Assistant: Nicholas Buckalew at Art-Dept 

BY

فستان من الساتان مزدان بجائل مرصّعة، وحزام جلدي، كلاهما من مجموعة فساتين السهرة من Chanel لربيع وصيف 2017
فستان فضي اللون من الساتان والترتر البراق وحزام من الجلج الفضي وخلخال من اللؤلؤ جميعها من مجموعة فساتين السهرة من Chanel لربيع وصيف 2017
فستان زهري اللون منمّق ومرصّه بحبيبات براق وحزام جلدي كلاهما من مجموعة فساتين السهرة من Chanel لربيع وصيف 2017
فستان أبيض بأزرار من الأحجار الكريمة وياقة مرصّعة، وحزام من الجلد الأبيض، وحذاء من الجلد الفضي، جميعها من مجموعة فساتين السهرة من Chanel لربيع وصيف 2017