المصممة هند عبد الصمد وعلامة Les Nereides يكشفان النقاب عن تشكيلة رمضان

تناغم فريد يمزج بين العباءة الخليجية وفن التطريز الأمازيغي

أقامت كلية الأزياء والتصميم في مدينة دبي ندوة حول تأثر العباية الخليجية بالأزياء الجزائرية مصاحبة لعرض أزياء رائع قدمت فيه المصممة المبدعة هند عبد الصمد أحدث تصاميم العباءة والبشت الخليجي بتطريزات ولمسات من التراث الجزائري الراقي، والاكسسوارات الفرنسية الفخمة من Les Nereides.

وتقول أبيلاشا سينج، رئيس كلية الأزياء والتصميم: "لقد كان من دواعي سروري أن أستضيف في كلية الأزياء والتصميم هذا الحدث الذي مكننا من معرفة المزيد عن تاريخ الأزياء الجزائرية بكل مافيها من عراقة وأصالة".

وقدمت المصممة المميزة هند عدداَ من  التصاميم، مزجت من خلالها بين العباءة الخليجية الراقية مع فن التطريز الأمازيغي المستوحى من حضارة الجزائر. فشاهدنا قطعاً فريدة وومميزة تنبض عراقة وأصالة، إذ استخدمت هند، على سبيل المثال، عباية البشت المستوحاة من البرنوس أوالكاب مع تطريزات يدوية متنوعة، أو العباية المطرزة بورود الباستيل من وحي الثقافة الأمازيغية.

وقد أضفت مجوهرات Les Nereides لمسة خاصة على العباية الخليجية الأمازيغية بحيث تميزت القطع بأسلوب متفرد. وقد جمعت بين بريق الأحجار والزجاج المصقول والألوان الزاهية التي تواكب خطوط الموضة الفرنسية والعالمية، والتي تجسدت في عدد من الخواتم والأساور المزدانة بالزهور والمرصعة بالأحجار اللامعة، بالإضافة إلى الأساور العريضة المزينة بزخارف ونقوش من وحي الأزهار والفراشات التي تضيف إلى تصاميم المجوهرات لمسة ناعمة وراقية.